الأسهم الأمريكية تهبط بعد قرارات الاحتياطي الفيدرالي و «داو جونز» يتراجع 130 نقطة

وكالات – هبطت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم الأربعاء، بعد صدور قرار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن تشديد السياسة النقدية.

وانخفض مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.4% أو ما يعادل 129 نقطة عند 34.168 ألف نقطة، بعدما صعد خلال التعاملات بنحو 500 نقطة.

وتراجع مؤشر “إس اند بي 500” بنسبة 0.1% أو ست نقاط تقريبًا ليصل إلى 4349 نقطة،في حين ارتفع مؤشر “ناسداك” بنسبة هامشية بلغت 0.02% أو ثلاث نقاط عند 13.542 ألف نقطة.

وواجهت مؤشرات “وول ستريت” تحركات متقلبة لليوم الثالث على التوالي، حيث تراجعت عند الإغلاق لتخسر المكاسب التي حققتها في مستهل الجلسة مع متابعة نتائج أعمال الشركات، لكن قرار البنك المركزي ضغط على المؤشرات.

وصعد سهم “مايكروسوفت” بنسبة 2.8% بعدما سجلت شركة التكنولوجيا أرباحًا وإيرادات أعلى من المتوقع خلال الربع الثاني من العام المالي 2022، وساهم ذلك في ارتفاع بعض أسهم التكنولوجيا، إذ صعد سهم “إنفيديا” وسهم “تسلا” 2% و2.1% على الترتيب.

وفي المقابل انخفض سهم “بوينج” بنسبة 4.8%، بعدما أظهرت نتائج أعمال شركة صناعة الطائرات تجاوز الخسائر الفصلية للتوقعات خلال الربع الأخير من 2021.

رئيس «الفيدرالي الأمريكي»: مستعدون لرفع معدل الفائدة في مارس المقبل

وصرح “جيروم باول” رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، إن البنك مستعد لرفع معدل الفائدة في شهر مارس المقبل، رافضًا استبعاد تحريك الفائدة في كل اجتماع هذا العام لوقف تسارع التضخم.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقب اجتماع السياسة النقدية اليوم الأربعاء، أن لجنة السوق المفتوحة تفكر في رفع الفائدة في اجتماع مارس إذا كانت الظروف تسمح.

وأشار جيروم باول، أن المسؤولين في الاحتياطي الفيدرالي لم يتخذوا أي قرارات بشأن مسار السياسة النقدية.

وأعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم أنه قد يكون من المناسب بدء رفع معدل الفائدة قريبًا، مشيرًا إلى إنهاء برنامج شراء الأصول بحلول نهاية شهر مارس المقبل.

 

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق