edita 350

«أموال الغد» تعلن القائمة السنوية لأقوى 50 سيدة تأثيرًا بمصر 22 فبراير في احتفالية ضخمة

تعلن مجلة أموال الغد التابعة للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية “UMS”، قائمتها السنوية لأفضل 50 سيدة تأثيرًا داخل مؤسسات الأعمال لعام 2021 في 22 فبراير المقبل، ضمن حفلها السنوي الذي ينعقد تحت رعاية ومشاركة حكومية موسعة، وبمشاركة قيادات مجتمع الأعمال ودوائر المال والاستثمار ومنظمات المجتمع المدني. وذلك كحدث استثنائي يهدف إلى إلقاء الضوء على النجاحات التي تشهدها الدولة المصرية في مختلف المجالات سنويًا وعلى رأسها نجاحات المرأة المصرية وتحقيقها نتائج كبيرة خلال العام الماضي، في ظل الدعم غير المحدود الذي تقدمه القيادة السياسية والحكومة لملف المرأة في المرحلة الراهنة كمحور رئيسي لهوية “الجمهورية الجديدة”.

وتعد قوائم المكرمين من السيدات امتدادًا لما تقدمه مجلة أموال الغد، والتي وضعت لها مكانًا رئيسيًا كمصدر معتمد لتصنيف أبرز 50 سيدة تأثيرًا في مصر سنويًا تحت رعاية الحكومة المصرية، وذلك وفقاً لمجموعة من المعايير العلمية التي تقيس حجم النشاط والإنجاز اللاتي قدمتهن للدولة خلال العام الماضى الملىء بالتحديات، واللاتي نجحن فيه بإظهار مرونة وقوة في مواجهة مصاعب غير مسبوقة، ومن واقع يؤكد تقلدها للعديد من المناصب الحيوية والحقب الوزارية الرئيسية في الدولة وقيادة العديد من  المؤسسات الكبرى في القطاع الخاص.

وسيكرم قائمة السيدات، مجموعة من السادة الوزراء المشاركين في الاحتفالية في تقليد سنوي، يدلل على مدى الثقة في عملية الاختيار التي تخضع لمعايير دقيقة وعلمية، مما يدفع سنويا بدخول قائمة الـ 50 سيدة المختارين في أعمال مجتمعية ومبادرات شاملة تستهدف تعزيز دور المرأة المصرية العملي والمهني وذلك بإشراف مباشر من مجموعة من الوزيرات في الحكومة والعديد من القيادات النسائية الشهيرة.

وتستنكر المجلة محاولات البعض إخراج قوائم مقلدة، تعتمد على اختيارات المجلة خلال ال7 سنوات الماضية، بهدف استنساخ التجربة دون معايير علمية  دقيقة، مما يضعف من قدرات ومهنية استدامة التغير الإيجابي لعملية الاختيار السنوية الخاضعة لعمل مشترك مع العديد من الوزرات والمؤسسات، ويؤدي إلى التضارب في مفاهيم ومنهجية التصنيف السنوي المعتمد لإختيار الخمسين سيدة الأفضل سنويًا، كما يؤدي إلى تشتيت البعض في دخوله القائمة الرسمية نتيجة هذه النسخ المقلدة والتي يتم الترويج لها على منصات التواصل الاجتماعي فقط.

من جانبها، قالت دينا عبد الفتاح رئيس تحرير مجلة أموال الغد، أن اختيار قائمة أقوى سيدات الأعمال في مصر يتم عبر معايير دقيقة، تقيس حجم الأعمال المقدمة والإنجازات على أرض الواقع إلى جانب عدد سنوات الخبرة وحجم المشاركة المجتمعية المقدمة خلال العام، منوهة إلى أن مصر تحظى بنماذج مشرفة لعدد كبير من السيدات في مختلف القطاعات، وأنه من الأهمية الاستفادة من الطاقات الإنتاجية والإبداعية التي تتمتع بها المرأة المصرية لزيادة القيمة المضافة وتحقيق النمو الشامل والمستدام الذي تستهدفه القيادة السياسية.

وأشارت إلى أن المجلة تستهدف عبر هذه القائمة السنوية إحداث تأثير إيجابي مستدام لقضية تمكين المرأة اقتصاديًا واجتماعيًا ووضع قضاياها الرئيسية على جداول الأعمال الوطنية للدولة المصرية، في أعوام شكلت تحديًا رئيسيًا للدولة على كافة الأصعدة، وشكلت أيضا فرصة لإعادة صياغة الهوية المصرية بمعايير وأسس سليمة تقضي على كافة أشكال التمييز وتعزز من دور المرأة الإنساني والمهني.

ولفتت “عبد الفتاح”، إلى أن القائمة المختارة تشير بقوة إلى ضرورة العمل على تطوير وتعزيز الأدوار التي تقوم بها النساء الملهمات والناجحات اللائي حققن تجارب متميزة في مجالات متنوعة، بهدف صناعة نماذج ملهمة من تجاربهن وإلقاء الضوء عليها، وتسويقها بشكل فعال لتعزيز الدوافع لدى الأجيال الجديدة  والفتيات المقبلات على الحياة العملية.

وأكدت رئيس تحرير مجلة أموال الغد، حرص المجلة على المساهمة في دعم قضايا المرأة المصرية ومناصرتها والقضاء على المعوقات التي تعرقل مشاركتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، باعتبار هذا التوجه محور رئيسي من الاستراتيجية الإعلامية للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية “UMS” والتي تتشرف المجلة بتبعيتها لها .

دينا عبد الفتاح
دينا عبد الفتاح

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق