edita 350

«بنك أوف أمريكا»: يتوقع سنة مليئة بالاكتتابات العامة الخليجية

صرح مسؤول تنفيذي بـ «بنك أوف أمريكا» لوكالة رويترز، أنه من المتوقع أن يكون للبورصة الخليجية عام حافل آخر من الاكتتابات العامة الأولية فى عام 2022، إذ أنه من المتوقع أن تتجاوز اكتتابات هذا العام.

وذلك عقب عام شهد ثلاثة اكتتابات عامة أولية فى كل من سوق أبوظبي للأوراق المالية، وسوق تداول فى المملكة العربية السعودية، أعلنت دبي عن خطط لإدراج ما يصل إلى 10 شركات مملوكة للدولة.

وقال كرستيان كابان، رئيس أسواق رأس المال فى بنك أوف أمريكا لأوروبا الوسطى والشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا «نتوقع أن يكون سوق دبي للأوراق المالية وتداول مشغولين للغاية، وأشار إلى أن الفرق الرئيسي فى عام 2022 هو أن سوق دبي المالي سيكون مشغولًا أيضًا»

وتسعى الخطط التي أعلنت عنها دبي، التي لم يكن لديها اكتتاب عام كبير منذ وحدة التطوير التابعة للدولة إعمار العقارية فى عام 2017، إلى مساعدة الإمارة على التعامل مع المنافسة الشديدة على رأس المال فى المنطقة.

كما قال كابان إن «نجاح الاكتتابات العامة فى دبي سيعتمد على عوامل مثل ما إذا كان حجم العروض سيكون مقبولًا بالنسبة للسوق، مع المستويات  السعرية التي تعتبر جذابة للمستثمرين الدوليين والمحليين على حد سواء»، وأضاف«إنه لا يزال هناك الكثير من رأس المال لنشره فى المنطقة».

واستطرد قائلًا «بالتأكيد بين أبوظبي ودبي، نتوقع قاعدة مستثمرين مماثلة … ونتوقع ان نرى بعض الانضباط فيما يتعلق بعدم وجود انواع مماثلة من القضايا تسير وفقًا لنفس الجدول الزمنى».

ويجدر الإشارة إلى أن  الإمارات كانت قد أعلنت الأسبوع الماضي نظام جديد لأسبوع العمل، حيث ستكون عطلات نهاية الأسبوع من السبت إلى الأحد من العام المقبل بدلًا من الجمعة والسبت فى العام المقبل، وهو ما قال «كابان» إنه خطوة رئيسية لمواءمة الإمارات العربية المتحدة مع الأسواق العالمية وتسهيل تداول الأوراق المالية المحلية للمستثمرين الدوليين.

كما أشار إلى أن طرح منتجات جديدة فى أسواق رأس المال الإقليمية هذا العام ، مثل السندات القابلة للاستبدال لأول مرة فى الإمارات العربية المتحدة أو طرح الأسهم الثانوية فى المملكة العربية السعودية، من المحتمل أن يعزز عدد الإصدارات الجديدة فى الأسواق.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق