اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

برايم: 20% زيادة متوقعة في أسعار المنتجات الغذائية خلال 2022 بضغط تفاقم الموجة التضخمية

توقع شريف العتر، محلل قطاع الأغذية بشركة برايم لتداول الأوراق المالية، توقع ارتفاع أسعار بعض المنتجات الغذائية خلال العام المقبل بنسبة تصل إلى 20%، بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج بضغط ارتفاع أسعار الطاقة ومدخلات الإنتاج لاسيما الشركات التي تعتمد على مواد خام مستوردة لاسيما في ظل أزمة سلاسل التوريد العالمية والتي تفرض تداعياتها السلبية على العديد من القطاعات.

واوضح من المتوقع لجوء شركات القطاع إلى رفع أسعار المنتجات كسبيل لامتصاص ارتفاع تكلفة الإنتاج، وهو ما ينبأ بموجة تضخمية كبيرة مرتقبة خلال العام المقبل، لاسيما في ظل التوجهات العالمية لرفع أسعار الفائدة، وهو ما يحمل بين طياته تأثير مباشر على اقتصاديات كافة الدول ومن بينها الأسواق الناشئة.

وفي ذات السياق توقع انخفاض ملحوظ في مبيعات المنتجات الغذائية غير الأساسية خلال العام المقبل، بالتزامن مع توجه المستهلكون إلى ترشيد النفقات، وتوجيها إلى المنتجات الأساسية بدرجة أكبر.

وأشار إلى الاستقرار النسبي المتوقع في إيرادات الشركات رغم تراجع أحجام المبيعات، وذلك بدعم ارتفاع قيمة المبيعات نتيجة الارتفاع في الأسعار، والمتوقع أن تلجأ له أغلب الشركات لتمرير الارتفاع في تكلفة الإنتاج للمستهلك، كسبيل للحفاظ على هوامش ربحية مستقرة نسبيًا.

ويعانى الاقتصاد العالمي من مشاكل في سلسلة التوريد، ما تسبب في زيادة معدلات التضخم وسط مخاوف بشأن إبطاء التعافي الاقتصادي من تداعيات جائحة “كورونا”.

وأطلقت منظمة التجارة العالمية (WTO)  بالاشتراك مع صندوق النقد الدولي (IMF) أمس ، أداة تعقب تجارة لقاحات كورونا التابعة لمنظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي ، وهي قاعدة بيانات جديدة تهدف إلى توفير قدر أكبر من الشفافية بشأن تدفق لقاحات كورونا عبر الحدود. توفر البوابة بيانات عن تجارة وتوريد اللقاحات حسب المنتج والبلد ونوع الترتيب.

وقالت منظمة التجارة العالمية على موقعها الرسمى ، أن المنصة الجديدة تعتمد على عمل المذكرات الإعلامية لأمانة منظمة التجارة العالمية بشأن كورونا والتجارة العالمية ومذكرة مناقشة موظفي صندوق النقد الدولي – اقتراح لإنهاء جائحة كورونا.

وتوقعت نجوزي أوكونجو إيويالا، رئيسة منظمة التجارة العالمية، أن تكون مشاكل سلسلة التوريد العالمية قصيرة الآجل ولا تستمر بعد العام المقبل 2022.

وأضافت في إفادة إعلامية: “تقييمنا لهذا الوضع الخاص باضطرابات سلسلة التوريد هو أنه لا يمثل مشكلة هيكلية، إنها أزمة عابرة”.

وأشارت “إيويالا” أن أزمة سلسلة التوريد العالمية من المتوقع أن تمتد حتى عام 2022، قبل أن تنتهي بعد عدة أشهر بشكل تلقائي.

وأفصحت عدة شركات من قطاع الأغذية المدرجة بالبورصة المصرية، عن نتائج أعمالها خلال الـ9 شهور الأولى من العام الجاري

وأظهرت النتائج نمو ملحوظ في إجمالي الأرباح والإيرادات المحققة مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي 2020.

ورصدت أموال الغد نتائج أبرز هذه الشركات والتي أظهرت متوسط نمو اقترب من الـ 80% خلال الـ9 شهور الأولى من العام الجاري 2021.

أجواء للصناعات الغذائية مصر

تحولت للربحية حيث أنها حققت أرباحاً بلغت 10.17 مليون جنيه خلال الفترة مقابل خسائر  وصلت إلى 20.41 مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2020.

وارتفعت مبيعات الشركة خلال الفترة إلى 171.73 جنيه، مقابل مبيعات بلغت 160.61 مليون جنيه في الفترة المقارنة من العام الماضي.

الصناعات الغذائية العربية “دومتي

تراجعت أرباح الشركة بنسبة 10.2 %، حيث أنها سجلت صافي ربح وصل إلى 19.91 مليون جنيه خلال الفترة، مقابل 105.09 مليون جنيه أرباحاً خلال الفترة المقارنة من العام الماضي.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال الفترة لتصل إلى 2.27 مليار جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 2.17 مليار جنيه خلال نفس الفترة من 2020.

إيديتا للصناعات الغذائية

ارتفعت أرباحها بنسبة 50 %، حيث أنها حققت أرباحاً بلغت 321.52 مليون جنيه خلال الفترة مقابل أرباح وصلت إلى 214.53 مليون جنيه في الفترة المقارنة من العام الماضي.

وارتفعت مبيعات الشركة خلال الفترة إلى 3.71 مليار جنيه، مقابل 2.79 مليار جنيه في الفترة المقارنة من 2020

عبور لاند للصناعات الغذائية

ارتفعت أرباحها بنسبة 6.5%، حيث أنها حققت أرباحاً بقيمة 255.18 مليون جنيه خلال الفترة، مقابل أرباح وصلت إلى 239.5 مليون جنيه بالفترة المقارنة من العام الماضي.

وارتفعت مبيعات الشركة خلال الفترة إلى 2.12 مليار جنيه، مقابل مبيعات بلغت 2.04 مليار جنيه في الفترة المقارنة من 2020.

الإسماعيلية الوطنية للصناعات الغذائية

تراجعت أرباحها بنسبة 89%، حيث أنها سجلت صافي ربح بقيمة 1.51 مليون جنيه، مقابل أرباح وصلت إلى 13.72 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وارتفعت مبيعات الشركة خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري إلى 45.49 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 37.38 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

المنصورة للدواجن

تحولت إلى الخسارة، فحققت خسارة خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الجاري بقيمة 8.59 مليون جنيه، مقابل صافي ربح بلغ 22.8 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وارتفع صافي إيرادات النشاط خلال فترة التسعة أشهر من 2021 لتصل إلى 82.79 مليون جنيه، مقابل 127.88 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2020.

المصرية للدواجن

تحولت الشركة من الخسائر إلى الربحية، فسجلت صافي ربح بقيمة 19.01 مليون جنيه خلال الفترة مقابل 2.58 مليون جنيه خسائر خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال التسعة أشهر لتصل إلى 1.62 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 2.97 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

الدلتا للسكر

تحولت الشركة من الخسائر إلى الربحية فسجلت صافي ربح وصل إلى 411.6 مليون جنيه خلال الفترة مقابل خسائر بلغت 62.25 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأرجعت الشركة، نمو الأرباح إلى زيادة متوسط أسعار بيع السكر وتفل البنجر.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال التسعة أشهر لتسجل 2.49 مليار جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 2.26 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

القاهرة للدواجن

ارتفعت أرباحها خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري بنسبة 9.5 %، فحققت صافي ربح خلال الفترة بقيمة 122.72 مليون جنيه، مقابل أرباح وصلت إلى 112.02 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الجاري.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال الفترة لتصل إلى 3.65 مليار جنيه، مقارنة بـ3.08 مليار جنيه خلال الفترة ذاتها من العام السابق له

الشرقية الوطنية للأمن الغذائي

تحولت الشركة من الربحية إلى الخسائر، فسجلت صافي خسارة بلغ 11.64 مليون جنيه خلال الفترة من يناير إلى نهاية سبتمبر الماضي، مقابل أرباح بقيمة 11.82 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتراجعت مبيعات الشركة خلال التسعة أشهر لتسجل 6.79 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 18.69 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق