اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

طيران الإمارات: متغير أوميكرون قد يسبب «صدمات كبيرة» لصناعة الطيران

صرح رئيس مجموعة طيران الإمارات تيم كلارك اليوم الثلاثاء، بأن الضربة الرئيسية في ذروة موسم السفر في ديسمبر بسبب متغير فيروس كورونا الجديد أوميكرون من شأنها أن تتسبب في «صدمات كبيرة» في أعمال الطيران العالمية، وفقا لوكالة رويترز.

قالكلارك إن طيران الإمارات تعمل على أساس أن المتغير المكتشف حديثًا يمكن التعامل معه بشكل فعال من خلال اللقاحات ، لكنه أقر بأن الأسابيع القليلة المقبلة ستكون حاسمة للصناعة حيث يقوم العلماء بتقييم المخاطر.

وقال كلارك في مقابلة خلال مؤتمر رويترز نيكست: «أود أن أقول على الأرجح بحلول نهاية ديسمبر ، سيكون لدينا موقف أكثر وضوحا»، مضيفا: «لكن في ذلك الوقت ، يعتبر شهر ديسمبر شهرًا مهمًا للغاية بالنسبة لقطاع السفر الجوي». «إذا ضاع هذا ، أو ضاع الشتاء للعديد من شركات النقل ، فستكون هناك صدمات كبيرة في الأعمال ، وبالتأكيد أعمال الطيران والمحيط.»

حذرت منظمة الصحة العالمية (WHO) أمس الاثنين من أن متغير فيروس أوميكرون التاجي شديد التحور من المرجح أن ينتشر دوليًا ويشكل خطرًا كبيرًا للغاية للإصابة بالعدوى التي قد يكون لها «عواقب وخيمة» في بعض الأماكن.
تم الإبلاغ عن أوميكرون لأول مرة في 24 نوفمبر في جنوب إفريقيا ، حيث ارتفعت الإصابات بشكل حاد.  وقد انتشر منذ ذلك الحين إلى أكثر من اثني عشر دولة ، وفرض العديد منها قيودًا على السفر هنا لمحاولة عزل أنفسهم. قالت اليابان أمس الاثنين إنها ستغلق حدودها بالكامل أمام الأجانب.
وقال كلارك: «من المرجح أن يقلل أو يهدأ حركة السفر ، ولكن لن يوقف الزيادة الطفيفة في الطلب التي استفدنا منها جميعًا في الشهر أو الشهرين الماضيين». ومع ذلك ، أشار إلى أنه يمكن أيضًا «السير في الاتجاه الآخر» ، مع المزيد من الإجراءات الصارمة ردًا على تهديد أكبر من المتغير.
وأوضح إن قرار شركة الطيران بإغلاق الرحلات الجوية من جنوب إفريقيا وعدد قليل من الدول المجاورة كان صعبًا ، نظرًا للطلب القوي في فترة ديسمبر. ومع ذلك ، قال إن الحجوزات ظلت قوية بشكل عام على الرغم من إعادة تقديم الإجراءات في بعض الأسواق الأوروبية مثل الحجر الصحي واختبار الـ«PCR».
وأضاف كلارك: «لم يتخذ الناس قرار الإلغاء أو الانسحاب ، لذلك نأمل ألا يتفاقم ، وأن الإجراءات الحدودية لإعادة الدخول ليست شديدة القسوة بحيث تمنعهم من السفر على الإطلاق».
من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم قبل أسبوعين فقط في معرض دبي للطيران إن الشركة تخطط لنشر 60 طائرة A380 أخرى استجابة لتحسن الطلب ، إضافة إلى 47 قيد التشغيل حاليًا.
قال كلارك «سيتم تخفيف ذلك وفقا للشكل الذى يتخذه هذا المتغير»  «إذا كان تأثيره معتد ومقبول، بالإضافة إلى قدرة اللقاحات على التعامل معه ، فإننا نأمل أن تحلق جميع طائراتنا ، بما في ذلك جميع طائرات 380 بحلول صيف العام المقبل.”
وأشار كلارك إن إعادة دمج أطقم المقصورة والطيارين والمهندسين وإعادة تدريبهم على إجراءات السلامة وغيرها من الإجراءات هو «المانع الأكبر» لشركة الطيران حاليًا. مضيفا: «نحن مستمرون في التحرك وكأن هذا المتغير سيتم التعامل معه».  «إذا لم يكن الأمر كذلك … فسنؤخر خططنا وفقًا لذلك.»

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق