اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

إنتاج تويوتا يتراجع بنسبة 26٪ في أكتوبر بفعل استمرار أزمة سلاسل التوريد العالمية

انخفض الإنتاج العالمي لشركة تويوتا موتورز اليابانية بأكثر من الربع في أكتوبر عن العام السابق ، حيث استمر النقص في أشباه الموصلات وقطع الغيار الأخرى في التأثير على شركات صناعة السيارات، وفقا لوكالة بلومبرج.

قالت شركة صناعة السيارات رقم 1 في العالم اليوم الاثنين، إنها أنتجت 627452 سيارة في أكتوبر ، انخفاضًا من 845107 وحدة في العام السابق. كما تراجعت المبيعات العالمية بنسبة 20٪ خلال الشهر إلى 677.564 وحدة.

كافحت شركات صناعة السيارات اليابانية لاستعادة مستويات الإنتاج بسبب تفشي حالات الإصابة بفيروس كورونا في جنوب شرق آسيا ، فضلاً عن نقص قطع الغيار وأشباه الموصلات. ومن المتوقع أن تكلف أزمة الرقائق صناعة السيارات 210 مليار دولار من الخسائر في المبيعات هذا العام ، وفقًا لأليكس بارتنرز.
ومع ذلك ، رفعت بعض الشركات مثل تويوتا ونيسان موتور توقعات أرباحها ، مع ازدهار الطلب الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار والأرباح على السيارات. فيما تراجعت أسهم تويوتا بنسبة 3.4٪ اليوم الإثنين ، متجاوزة مؤشر نيكاي 225 ومؤشر توبيكس.
الشركة اليابانية واثقة من أن إنتاجها سيعود إلى المسار الصحيح قريبًا.  تخطط شركة صناعة السيارات لتصنيع حوالي 850 ألف إلى 900 ألف وحدة في نوفمبر ، وزيادة الإنتاج في النصف الأخير من السنة المالية.  كما رفعت أرباحها التشغيلية السنوية إلى 2.8 تريليون ين في وقت سابق من هذا الشهر ، ارتفاعاً من 2.5 تريليون ين المعلن عنها في أغسطس.
كتب المحلل في جيفريز تاكاكي ناكانيشي في مذكرة في وقت سابق من هذا الشهر: «من المرجح أن تبدأ تويوتا في اللحاق بالإنتاج اعتبارًا من يناير».  «الاستعادة المبكرة لقدرة التوريد في هذا السياق يجب أن تولد حجمًا وتأثيرات سعرية وتمكن Toyota من الحفاظ على نمو أرباح قوي.»
وفى سياقا متصل، قالت نيسان إن الإنتاج العالمي انخفض بنسبة 22٪ في أكتوبر مقارنة بالعام السابق ، بينما تراجعت المبيعات بنسبة 16٪.  في شركة هوندا موتور ، انخفض الإنتاج بنسبة 28٪ ، منخفضًا للشهر الخامس على التوالي

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق