edita 350

«أوميكرون» يدفع البورصة المصرية للهبوط بمستهل تعاملات أولى جلسات الأسبوع

استهلت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات جلسة اليوم على تراجع جماعي، بضغط الاخبار المتداولة عن متحور كورونا  والذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية أسم “أوميكرون” ويثير مخاوف جديدة من ارتفاع في الإصابات والوفيات.

وتم اكتشاف أوّل إصابة من هذه السلاسة تم اكتشافها يوم 24 نوفمبر في جنوب إفريقيا حسب منظمة الصحة العالمية، لكن اكتشافها لأول مرة يعود إلى التاسع من الشهر ذاته عندما ظهرت في عينة للفحص في بوستوانا، وذلك في مختبر مرجعي اكتشف أن عينة تشترك في حوابي 50 طفرة لم يتم كشف اجتماعها بهذا الشكل من قبل.

ولم توضح منظمة الصحة العالمية سبب تسمية المتحور بـ”أومريكون”، لكنها أشارت إلى أن بعض طفرات هذا المتحور ظهرت مع سلالات أخرى كدلتا و ألفا وبيتا، كما أوضحت أن هذا المتحور الجديد يرتبط بواحد من تغييرين رئيسين عن الإصابة بالسلالة التقليدية للفيروس: ارتفاع شديد في العدوى، وارتفاع في صعوبة الكشف عنه وفي فعالية التطعيم والعلاجات.

وسجلت تعاملات جلسة اليوم انخفاض المؤشر السوق الرئيسي EGX30 بنسبة 1.81%، ليصل إلى مستوى 11.224 نقطة.

وانخفض مؤشر EGX70 بنسبة 2.49% ليصل إلى مستوى 2.030 نقطة، وانخفض مؤشر EGX100  بنسبة 2.37% ليصل إلى مستوى 2.987 نقطة.

وسجل رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة إلى مستوى 709.475 مليار جنيه، وسط توجه  المستثمرين المصرين و العرب نحو نحو الشراء بصافي قيمة شراء 5.8 مليون جنيه و 1.8 مليون جنيه على التوالى ، مقابل توجه المستثمرين الاجانب نحو البيع بصافي قيمة بيع نحو 8.7 مليون جنيه.

وبلغ إجمالى قيمة التداول نحو 126 مليون جنيه فى حين بلغت كمية التداول 60.8 مليون ورقة منفذة على  6.5 ألف عملية.

وتم التداول على 166 سهم، ارتفع منهم نحو 3 أسهم، وانخفض نحو 65 سهم، ولم تتغير مستويات 98 سهم.

تعاملات الأسبوع الماضي

وسجلت البورصة المصرية أرباح قدرها 11.3 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع المنقضي، ليغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة عند مستوى 721.7 مليار جنيه، مقابل 710.4 مليار جنيه بنهاية الأسبوع قبل الماضي، بارتفاع 1.59%.

وعلى صعيد المؤشرات أغلق مؤشر ايجى اكس 30 عند 11,431.24 نقطة, مسجلا ارتفاعا بنحو 0.82 %. بينما سجل مؤشر EGX70 EWI 3.31% ، صعودا مغلقا الفترة عند 2,082.7 نقطة، بينما سجل مؤشر S&P ارتفاعا بنحو2.53% مغلقا الفترة عند 1,826.43 نقطة.

و بالنسبة لمؤشر EGX30 capped فقد سجل ارتفاعا بنحو 1.52 % مغلقا عند 13,526.48 نقطة. بينما سجل مؤشر EGX100 EWI ارتفاعا بنحو 2.93 % مغلقا الفترة عند 3,059.58 نقطة.

وبلغ إجمالى قيمة التداول خلال الأسبوع الحالي نحو 10.7 مليار فى حين بلغت كمية التداول نحو 1,718 مليون ورقة منفذة على 188 ألف عملية ، و ذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 22.9 مليار جنيه و كمية تداول بلغت 1,428 مليون ورقة منفذة على 192 ألف عملية خلال الأسبوع الماضي، هذا و قد استحوذت الأسهم على 43.43 % من إجمالى قيمة التداول داخل المقصورة. فى حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 56.57 % خلال الأسبوع.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 70.8 % من إجمالى التعاملات على الأسهم المقيدة ، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 17.7 % و العرب على 11.5 % و ذلك بعد استبعاد الصفقات.

و قد سجل الأجانب صافي بيع بقيمة 87.9 مليون جنيه بينما سجل العرب صافي شراء بقيمة 199.7 مليون جنيه و ذلك بعد استبعاد الصفقات.

و الجدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت 82.7 % من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات ، بينما سجل الأجانب 10.2 % و سجل العرب 7.1 % و قد سجل الأجانب صافي بيع بنحو 5,593.3 مليون جنيه و سجل العرب صافي شراء بنحو 2,370.1 مليون جنيه و ذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

والتقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الأربعاء الماضي الدكتور محمد عمران، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، والدكتور محمد فريد، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، لبحث آخر التطورات والمستجدات في سوق الأوراق المالية المصرية، وكذا استعراض موقف برنامج الطروحات الحكومية والذي من شأنه أن يسهم في دعم وتقوية السوق المصرية.

جاء الاجتماع استكمالا لسلسلة اللقاءات التي يجريها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع ممثلي كبريات المؤسسات الاستثمارية المحلية والعالمية، وممثلي صناديق الاستثمار، لاستعراض ما يشهده الاقتصاد المصري من تطورات على مختلف المستويات، وكذا تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية التي تزخر بها مصر في ضوء برنامج الإصلاح الاقتصادي الجريء والطموح الذي تبنته ونفذته الحكومة المصرية، والذي ساهم في تحقيق معدلات نمو اقتصادي قوية، واستعاد ثقة القطاع الخاص، وكذا الاستقرار في مؤشرات الاقتصاد الكلي.

وفي ذات السياق أكد الدكتور مصطفى مدبولي أن الحكومة مستمرة في تقديم كل أوجه الدعم والمساندة لسوق الأوراق المالية، لتستعيد دورها الرائد، وكذا لتتمكن من لعب دور أكبر في دعم تحقيق مستهدفات خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مؤكدا مواصلة الحكومة تفعيل برنامج توسيع قاعدة ملكية الشركات الحكومية من خلال سوق الأوراق المالية، لما لذلك الإجراء من تأثير إيجابي على قدرات وامكانيات الشركات وكذلك سوق الأوراق المالية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق