اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

توقعات باستمرار سيطرة الاتجاه العرضي على تعاملات البورصة وترقب تداعيات «متحور كورونا»

توقع خبراء سوق المال سيطرة الاتجاه العرضي على تعاملات البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الجاري بضغط حالة الترقب تجاه تداعيات متحور كورونا، والتى دفعت الأسواق العالمية للهبوط الحاد خلال جلسات التداول الأخيرة بالأسواق العالمية، حيث قالت منظمة الصحة العالمية إن النتائج الأولية تشير إلى أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا والتي تم اكتشافها لأول مرة في جنوب إفريقيا، هي الأشد عدوى بين كل متحورات الفيروس التي ظهرت حتى الآن.

وشهدت الأسهم الأوروبية تراجعًا حادًا أمس الجمعة وسط عمليات بيع واسعة النطاق، بعد تقرير عن اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا، الأمر الذي عزز المخاوف من ضربة جديدة للاقتصاد العالمي وأبعد المستثمرين عن الأصول المحفوفة بالمخاط، حيث أنهي المؤشر ستوكس 600 التعاملات منخفضا 3.7 % ليسجل أسوأ أداء يومي منذ يونيو 2020. وبلغت خسائر المؤشر خلال الأسبوع 4.5 %.

بالإضافة إلى تراجع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 3.6 % وتراجع المؤشر داكس الألماني 4.2 % كما نزل المؤشر كاك 40 الفرنسي 4.8 % ، وهوت أسهم قطاع السفر والترفيه 8.8 بالمئة في أكبر خسارة يومية لها منذ مارس 2020.

وهوى مؤشر داوجونز الصناعى للشركات الأمريكية الكبرى بما يقرب من 1000 نقطة، بما يعادل أكثر من 2.8% خلال تعاملات أمس الجمعة فى بورصة نيويورك، ليهبط لحوالى 34 ألفا و800 نقطة، ليقود هبوط جميع المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية، ومنها ناسداك المركب الذى تغلب عليه شركات التكنولوجيا، والذي خسر أكثر من 350 نقطة لينزل لما دون 15 ألفا و495 نقطة، مع انتشار أنباء تؤكد اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا قد تكون مقاومة للقاحات المضادة لمرض كوفيد 19.

وأوضح الخبراء لـ” أموال الغد” أن من المتوقع استقرار حركة مؤشر الأفراد إيجي إكس 70 في البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الجاري، وتحرك مؤشر السوق لرئيسيegx30 في اتجاه عرضي متخطيًا الـ11500 نقطة خلال جلسات الأسبوع.

وقال هيثم عبدالسميع مدير التحليل الفني بشركة أسطول للسمسرة فى الأوراق المالية، أن من المتوقع أن يسبب المتحور الجديد الذي أعلنت عنه منظمة الصخة العالمية تأثيرًا على أداء أسواق المال فى مختلف دول العام بشكل عام خاصة فى حالة الغلق التام للدول.
موضحًا ان فى حالة استطاعت البورصة المصرية تخطي تلك القرارت خلال جلسة تداول الغد، وعدم تأثيرها على إداء التعاملات المادية من المتوقع أن يتخطيegx30 حاجز الـ11250 نقطة.
واشار “عبدالسميع” أن في حالة الغلق التام مثلما حدث خلال الأزمة الماضية سوف يوثر بشكل كبير على حركة الأسواق عالميًا ومحليًا، خاصة فى قطاعات السياحة والترفية وقطاعات الموارد الأساسية، نظرا لعتماد الشركات على عمليات التجارة المختلفة بين الدول.
وتوقع مدير التحليل الفني بشركة اسطول لتداول الأوراق المالية، أن قطاع العقارات سوف يستمر فى تصدر المشهد خلال تعاملات الأسبوع الجاري ، يلية القطاعات المتعارف عليها مثل البنوك و قطاع الموارد الأساسية.

وتوقعت حنان رمسيس مدير شركة الحرية لتداول الأوراق المالية يستمر نفس أداء البورصة خلال الأسبوع المقبل، حيث من المتوقع أن يتحرك مؤشر السوق لرئيسيegx30 في اتجاه عرضي مستهدفا مستويات بالقرب من منطقة الـ11600 نقطة خلال جلسات الأسبوع، مع تحرك بسيطة لمؤشر EGX70 فى نقاط 2.080 نقطة إلى 2.090 نقطة بنسب متفاوتة خلال كل جلسة.

موضحة أنه من المتوقع أن يكون هناك تفاعل سعري مع الأسهم القوية التى لديها قدرة على الاستمرار من خلال عمليات الدخول وخروج لنقاط دعم ونقاط المقاومة.

وذكرت حنان رمسيس أن متحور التى أعلنت عنه منظمة الصحة العالمية ” اميكرون” لن يوثر على إداء البورصة المصرية بماهو متوقع وذلك لن البورصة المصرية لم تشهد ارتفاع كبير مثل نظيرتها من بورصة الخليج و البورصات العالمية مثلما حدث مع ظهور الكورونا.
لذلك ليس من المتوقع أن يتاثر الأداء بالبورصة بشكل كبير، خاصة وأن تعاملات الأجانب داخل البورصة تتجه ناحية البيع، لكن من المتوقع أن يتأثر بالشأن الداخلي للتعاملات فى حالات كان هناك تطورات داخلية.

وعلى صعيد القطاعات اشارت مدير شركة الحرية لتداول الاوراق المالية، إلى أنه من المتوقع أن يتصدر قطاع العقارات المشهد خلال الأسبوع المقبل وذلك بعد قرار صفقة الاستحواذ على سوديك، من تحالف شركة الدار فنتشرز إنترناشونال هولدينجز أر إس سي ليميتد وشركة جاما فورج ليميتد، قد تكون محفّزاً لنشاط الاندماج والاستحواذ بالقطاع العقاري المصري، خاصة في ظل الضغوط التضخمية والاتجاه عالمياً نحو رفع أسعار الفائدة، يلية قطاع البنوك من خلال زيادة تعاملات البنك التجاري الدولي، ثم قطاع الأغذية والموارد الأساسية.

ومن جانبها قالت الدكتورة هدى المنشاوي، العضو المنتدب للمجموعة المصرية لتداول الأوراق المالية، أنه من المتوقع استقرار المؤشر الرئيسي للسوق داخل اطار عرضي، يستهدف خلال مؤشر الثلاثين تجاوز منطقة الـ11200 نقطة إلى 11700 نقطة متمحورًا فى 500 نقطة خلال الأسبوع.

وعلى صعيد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 توقعت الشعراوي استقرار أداء وحركة المؤشر، خاصة تعامل الافراد على الأسهم الصغيره من خلال العمليات قصيرة الأجل تجنب لزيادة الخسائر للفرد، حيث من المتوقع أن يكون ارتفاع طفيف للمؤشر من 2.080 إلى 2.090 نقطة على مدار الجلسة.

وبالنسبة للقطاعات التى من المتوقع ان تتصدر المشهد خلال الاسبوع الجاري قطاع العقارات، و أسهم البتروكيماويات و الأسمدة، مشيرة الى أن السوق يحتاج إلى ضخ سيولة جديدة للخروج من دئرة 500 نقطة التى تتعامل عليها البورصة خلال الفترة الماضية.

وسجلت البورصة المصرية أرباح قدرها 11.3 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع المنقضي، ليغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة عند مستوى 721.7 مليار جنيه، مقابل 710.4 مليار جنيه بنهاية الأسبوع قبل الماضي، بارتفاع 1.59%.

وعلى صعيد المؤشرات أغلق مؤشر ايجى اكس 30 عند 11,431.24 نقطة, مسجلا ارتفاعا بنحو 0.82 %. بينما سجل مؤشر EGX70 EWI 3.31% ، صعودا مغلقا الفترة عند 2,082.7 نقطة، بينما سجل مؤشر S&P ارتفاعا بنحو2.53% مغلقا الفترة عند 1,826.43 نقطة.

و بالنسبة لمؤشر EGX30 capped فقد سجل ارتفاعا بنحو 1.52 % مغلقا عند 13,526.48 نقطة. بينما سجل مؤشر EGX100 EWI ارتفاعا بنحو 2.93 % مغلقا الفترة عند 3,059.58 نقطة.

وبلغ إجمالى قيمة التداول خلال الأسبوع الحالي نحو 10.7 مليار فى حين بلغت كمية التداول نحو 1,718 مليون ورقة منفذة على 188 ألف عملية ، و ذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 22.9 مليار جنيه و كمية تداول بلغت 1,428 مليون ورقة منفذة على 192 ألف عملية خلال الأسبوع الماضي، هذا و قد استحوذت الأسهم على 43.43 % من إجمالى قيمة التداول داخل المقصورة. فى حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 56.57 % خلال الأسبوع.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 70.8 % من إجمالى التعاملات على الأسهم المقيدة ، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 17.7 % و العرب على 11.5 % و ذلك بعد استبعاد الصفقات.

و قد سجل الأجانب صافي بيع بقيمة 87.9 مليون جنيه بينما سجل العرب صافي شراء بقيمة 199.7 مليون جنيه و ذلك بعد استبعاد الصفقات.

و الجدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت 82.7 % من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات ، بينما سجل الأجانب 10.2 % و سجل العرب 7.1 % و قد سجل الأجانب صافي بيع بنحو 5,593.3 مليون جنيه و سجل العرب صافي شراء بنحو 2,370.1 مليون جنيه و ذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

والتقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الأربعاء الماضي الدكتور محمد عمران، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، والدكتور محمد فريد، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، لبحث آخر التطورات والمستجدات في سوق الأوراق المالية المصرية، وكذا استعراض موقف برنامج الطروحات الحكومية والذي من شأنه أن يسهم في دعم وتقوية السوق المصرية.

جاء الاجتماع استكمالا لسلسلة اللقاءات التي يجريها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع ممثلي كبريات المؤسسات الاستثمارية المحلية والعالمية، وممثلي صناديق الاستثمار، لاستعراض ما يشهده الاقتصاد المصري من تطورات على مختلف المستويات، وكذا تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية التي تزخر بها مصر في ضوء برنامج الإصلاح الاقتصادي الجريء والطموح الذي تبنته ونفذته الحكومة المصرية، والذي ساهم في تحقيق معدلات نمو اقتصادي قوية، واستعاد ثقة القطاع الخاص، وكذا الاستقرار في مؤشرات الاقتصاد الكلي.

وفي ذات السياق أكد الدكتور مصطفى مدبولي أن الحكومة مستمرة في تقديم كل أوجه الدعم والمساندة لسوق الأوراق المالية، لتستعيد دورها الرائد، وكذا لتتمكن من لعب دور أكبر في دعم تحقيق مستهدفات خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مؤكدا مواصلة الحكومة تفعيل برنامج توسيع قاعدة ملكية الشركات الحكومية من خلال سوق الأوراق المالية، لما لذلك الإجراء من تأثير إيجابي على قدرات وامكانيات الشركات وكذلك سوق الأوراق المالية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق