اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

أبل تستعيد المركز الثاني بين صانعي الهواتف بعد بيع 50 مليون آيفون

استعادت شركة أبل المركز الثاني بين شركات تصنيع الهواتف الذكية العالمية حيث تم شحن 50.4 مليون جهاز آيفون في الربع الثالث ، بحسب بيانات السوق IDC، وفقًا  لوكالة بلومبرج.

تحسنت الشركة التي تتخذ في كوبيرتينو في كاليفورنيا مقراً لها ، بأكثر من 20٪ مقارنة بالعام السابق ، وساعدها الإصدار السابق لأحدث طراز لها ، على الرغم من أنها كانت محدودة أيضًا بسبب الانقطاعات الشديدة في إمداد المكونات.

قدر الرئيس التنفيذي تيم كوك تكلفة الإمدادات المحدودة في الربع الحالي بأكثر من 6 مليارات دولار عندما أبلغت شركة أبل عن أرباحها أمسس الخميس ، مع قيام المستهلكين الذين يطلبون أجهزة آيفون اليوم بالانتظار حتى أواخر نوفمبر أو حتى ديسمبر للتسليم.

احتفظت شركة سامسونج بصدارة الترتيب، وإن كان ذلك مع انخفاض 14% في الشحنات لتصل إلى 69 مليوناً، حيث تأثرت بمعوقات مماثلة وقررت أيضاً عدم طرح جهاز «جالكسي نوت» في السوق في هذه الفترة. أشارت سامسونج لدى إعلان أرباحها الخميس، إلى أن معالجات هواتفها من الفئة المتوسطة تمثل مشكلة توريد.

قالت الشركة الكورية الجنوبية العملاقة، التي تصنع أشباه الموصلات الخاصة لنفسها ولشركات مثل إنفيديا، أنها تتوقع استمرار أزمة الرقائق حتى 2022، لكنها رفضت تقديم توقعات لأرباحها واستثماراتها في المستقبل. قالت الشركة أنها تتوقع انخفاض شحنات الهواتف الذكية في الأشهر الثلاثة الأخيرة من هذا العام، ما يرجح بشكل كبير أن تختتم أبل العام كأكبر صانع للهواتف الذكية في العالم.

كان أحد التحولات الاستراتيجية الرئيسية التي أجرتها سامسونج في هذه الفترة هو الترويج لتشكيلة أجهزة قابلة للطي في إصدار الهواتف المحمولة الصيفي، لتحل محل جالكسي نوت الذي لطالما بلغت مبيعاته عدة ملايين. كانت استجابة السوق لهذا الإصدار قوية، رغم أن سامسونج كثفت الاستثمار في خطوط إنتاج الشاشات المرنة، لكن غياب جالكسي نوت ربما أثر على عدد الأجهزة التي تبيعها.

رغم ذلك، فإن أسعار جالكسي زي فولد وجالكسي زي فليب، التي تصل إلى 1800 دولار، من شأنه أن يرفع متوسط سعر بيع الشركة إلى مستوى يشابه أبل. قالت الشركة أن متوسط سعر البيع لكل من هواتف سامسونج وأجهزتها اللوحية بلغ 250 دولاراً في الربع الأخير.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق