edita 350

الأولى أفريقيًا.. نيجيريا تعلن إطلاق عملة رقمية لتسهيل الوصول إلى الخدمات المصرفية

قال البنك المركزي النيجيري، إن نيجيريا ستطلق عملة رقمية تحت اسم «إي-نيرة» ، بعد أشهر من منعها البنوك والمؤسسات المالية من التعامل أو تسهيل المعاملات في العملات المشفرة، وفقا لوكالة رويترز.

أصبحت نيجيريا  أول دولة أفريقية تطلق عملة رقمية،  وهي خطوة قال قادتها إنها ستوسع الوصول إلى الخدمات المصرفية ، وتمكين المزيد من التحويلات ، بل وستنمي الاقتصاد بمليارات الدولارات.

صرح محافظ البنك المركزي النيجيري (CBN) ، جودوين إيمفييلي ، بأن «إي-نيرة» ستعمل كمحفظة يمكن للعملاء من خلالها الاحتفاظ بأموال موجودة في حساباتهم المصرفية.

وقال البنك في بيان «إن «إي-نيرة» يمثل بالتالي خطوة كبيرة إلى الأمام في تطور المال والبنك المركزي النيجيري ملتزم بضمان أن «إي-نيرة» ، ستكون مثل نيرة المادية ، يمكن للجميع الوصول إليها» واختارت نيجيريا شركة Bitt Inc ومقرها باربادوس كشريك تقني في تطوير «إي-نيرة».

انضمت الدولة الإفريقية الأكثر اكتظاظًا بالسكان إلى جزر الباهاما ، وهي أول دولة تطلق عملة رقمية للبنك المركزي للأغراض العامة ، تُعرف باسم ساند دولار ، في أكتوبر. كما أن الصين لديها تجارب جارية وأعلنت سويسرا وبنك فرنسا عن أول تجربة أوروبية عبر الحدود.

لكن الخبراء ومستخدمي العملات المشفرة في أكبر اقتصاد في القارة يقولون إن هناك أسئلة أكثر من الإجابات المتعلقة بـ «إي-نيرة»، وقدر كبير من القلق بشأن اتساق قواعد البنك المركزي (CBN) – يعني أن الحكومة تواجه طريقًا صعبًا لإنجاح العملة.

قال محافظ البنك المركزي غودوين إيمفيلي خلال إطلاقه يوم الاثنين إنه كان هناك «اهتمام كبير واستجابة مشجعة» ، مضيفًا أن 33 مصرفاً و 2000 عميل و 120 تاجرًا قد سجلوا بالفعل بنجاح في المنصة ، والتي تتوفر عبر تطبيق على أبل وآندرويد. مضيفا إنه تم إصدار نحو 200 مليون نايرا من عملة النيرة للمؤسسات المالية ، والتي ستحافظ على التكافؤ مع العملة التقليدية. قال الرئيس

من جانبه محمد بخاري الرئيس النيجيري، إن استخدام العملة يمكن أن ينمو الاقتصاد بمقدار 29 مليار دولار على مدى عشر سنوات ، ويمكن من مدفوعات الرفاهية الحكومية المباشرة وحتى زيادة القاعدة الضريبية.

نما استخدام العملات المشفرة بسرعة على الرغم من حظر البنك المركزي في فبراير على البنوك والمؤسسات المالية التي تتعامل أو تسهل المعاملات فيها.

احتلت نيجيريا المرتبة السابعة في مؤشر تبني العملات المشفرة العالمي لعام 2021 الذي جمعته شركة الأبحاث Chainalysis. العملات الرقمية الرسمية ، على عكس العملات الرقمية مثل البيتكوين ، يدعمها البنك المركزي ويتحكم فيها.

لكن بعض ما دفع إلى تبني نيجيريا الحماسي للعملات المشفرة كان القواعد المتغيرة للبنك المركزي فيما يتعلق بالوصول إلى العملات الأجنبية – وانخفاض قيمة النيرة في الأسواق الموازية التي شهدت تقلص المدخرات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق