الصين تعلن تطبيق خطة تجريبية لضريبة عقارية فى بعض المناطق

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينغوا)، أن أعلى هيئة لصنع القرار في البرلمان الصيني قالت يوم السبت إنها ستطرح ضريبة عقارية تجريبية في بعض المناطق، وفقا لوكالة رويترز.

وأضافت شينغوا أن مجلس الدولة سيحدد المناطق التي ستستضيف ضريبة الطيار وتفاصيل أخرى.

اكتسبت ضريبة العقارات الصينية التي طالما نوقشت – والتي قاومت منذ فترة طويلة – زخمًا جديدًا حيث ألقى الرئيس شي جين بينغ دعمه لما يقول الخبراء إنه سيكون أحد التغييرات الأكثر عمقًا في سياسات العقارات في البلاد منذ جيل.

قد تؤدي الضريبة أخيرًا إلى ترويض أسعار المنازل المرتفعة  في البلاد ، والتي ارتفعت بأكثر من 2000 ٪ منذ خصخصة سوق الإسكان منذ التسعينيات في الصين سريعة التحضر ، وفي السنوات الأخيرة تسببت في أزمة القدرة على تحمل التكاليف خاصة بين جيل الألفية. .

لكن الحديث عن الخطة قادم في وقت حساس ، حيث يظهر سوق العقارات علامات كبيرة على التوتر وبدأت أسعار المساكن في الانخفاض في بعض المناطق.

وقالت شينغوا إن ضريبة العقارات ستطبق على العقارات السكنية وغير السكنية وكذلك مالكي الأراضي والممتلكات ، لكنها لا تنطبق على المنازل والمساكن الريفية المملوكة قانونًا والملحقة.

وستحظى المخططات التجريبية بمدة خمس سنوات تبدأ من إصدار التفاصيل من مجلس الدولة.

ظهرت فكرة فرض ضريبة على مالكي المنازل لأول مرة في عام 2003 لكنها فشلت في الإقلاع بسبب المخاوف من أنها ستضر بالطلب على العقارات وتؤدي إلى انخفاض أسعار المنازل ، مما يضر بثروة الأسرة والمشاريع العقارية المستقبلية. كما واجهت مقاومة من أصحاب المصلحة بما في ذلك الحكومات المحلية ، الذين يخشون أن يؤدي ذلك إلى تآكل قيم العقارات أو بدء عمليات بيع في السوق.

في البرامج التجريبية التي تم طرحها في عام 2011 ، فرضت المدن الكبرى في شنغهاي وتشونغتشينغ ضرائب على مالكي المنازل ، وإن كان ذلك فقط أولئك الذين يمتلكون مساكن عالية المستوى ومنازل ثانية ، بمعدلات من 0.4٪ إلى 1.2٪. لكن حتى الآن لم يتم توسيع البرامج التجريبية ليشملوا المزيد من المدن.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض