أسعار الذهب تستقر وسط تعارض المخاوف من التضخم مع ارتفاع العائدات

استقرت أسعار الذهب في تعاملات متقلبة اليوم الخميس ، حيث عوضت مخاوف التضخم وتجدد المخاوف بشأن قطاع العقارات في الصين الضغوط من ارتفاع عائدات السندات الأمريكية، وفقا لوكالة رويترز.

وشهدت أسعار الذهب فى التعاملات الفورية تغيرا طفيفاً عند 1780.10 دولار للأوقية بحلول الساعة 10:39 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1439 بتوقيت جرينتش). وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب تسليم ديسمبر 0.25 بالمئة إلى 1780.50 دولار للأوقية.

قال فيليب ستريبل ، كبير استراتيجيي السوق في Blue Line العقود الآجلة في شيكاغو: «بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف ينخفض ​​تدريجيًا وستحقق العائدات أعلى مستوى لها على الإطلاق ، لذا لا يوجد سبب يدعو الناس إلى وضع أموالهم في أصول آمنة غير ذات عائد مثل الذهب».

ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى لها في خمسة أشهر ، بينما استقر مؤشر الدولار مقابل المنافسين الرئيسيين.

في حين أن الذهب غالبًا ما يُعتبر تحوطًا من التضخم ، فإن انخفاض التحفيز ورفع أسعار الفائدة يدفع عائدات السندات الحكومية إلى الأعلى ، مما يرفع تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالسبائك غير المدرة للعائد. وقال ستريبل إن أسهم إيفرجراند التي أنهت الجلسة على انخفاض بنسبة 12.5٪ هي حالة إيجابية للذهب.

تراجعت أسواق الأسهم في جميع أنحاء آسيا وأوروبا بعد أن قالت شركة إيفرجراند في وقت متأخر من يوم الأربعاء إنها ألغت صفقة لبيع حصة 50.1٪ في ذراعها للخدمات العقارية ، كما أثرت مخاوف التضخم أيضًا على الأسواق.

قال محللو يو بي إس في مذكرة إن توقعات التضخم المتزايدة وتراجع توقعات النمو قد تدعم أسعار الذهب في الشهر أو الشهرين المقبلين.

قال مسؤولان في مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أمس الأربعاء، إنه بينما يجب أن يبدأ البنك المركزي في إنهاء إجراءاته التحفيزية ، فإنه من السابق لأوانه رفع أسعار الفائدة.

وعلى صعيد المعادن الأخرى ، تراجعت الفضة الفورية بنسبة 0.8٪ إلى 24.07 دولارًا للأونصة وتراجع البلاتين الفوري بنسبة 0.5٪ إلى 1045.02 دولارًا للأونصة. ونزل سعر البلاديوم الفوري 2.8 بالمئة إلى 2013.03 دولار للأوقية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض