وزير البترول يعلن بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى من توسعات مصفاة ميدور بالإسكندرية

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية من الإسكندرية، بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى من توسعات مصفاة ميدور، والتى تضم وحدة معالجة البوتاجاز الجديدة ومحطة الكهرباء ومحطة معالجة المياه الجديدتين لخدمة مشروع التوسعات الجاري الإسراع بأعماله التنفيذية حالياً.

وأكد الملا، على أن خطة زيادة طاقات مصافي التكرير القائمة أنجزت عدداً من المشروعات الهامة ضمن استراتيجية الوزارة لزيادة طاقات التكرير بمصر للمزيد من تأمين إمدادات المنتجات البترولية بالسوق المحلي.

وأشار إلى أن الإسراع بتنفيذ المشروعات وتشغيلها تباعاً ينعكس على كافة المؤشرات المتعلقة بالاستثمار بداية من تقليل الاستيراد وزيادة الكميات المنتجة محلياً من المنتجات البترولية وإضافة منتجات عالية الجودة للمنتجات التى يتم ضخها عبر الشبكة القومية لنقل الخام والمنتجات البترولية، كما أنها تعطى دلالات قوية على جاذبية الاستثمار فى المشروعات البترولية.

وأضاف وزير البترول، أن حجم المشروعات البترولية الجايى تنفيذها حالياً فرصة لا تتكرر كثيراً من حيث الحجم والنوعية لاكتساب خبرات جديدة وتقديم أداء يليق بإمكانيات وعراقة وخبرة قطاع البترول.

وأشاد الملا، بتجربة إدارة الاستثمار والأعمال فى تنفيذ المرحلة الأولى من توسعات مصفاة ميدور وما تركته من انطباعات لدى الشركات العالمية المنفذة للمشروع، من حيث الوفاء بالالتزامات المالية والتغلب على تحديات المشروع وعلى رأسها تفشى جائحة كورونا وما ترتب عليها من نتائج، مما يعطى دفعات قوية للمشروع الذى تبلغ تكلفته الاستثمارية حوالى 2.4 مليار دولار ويضيف 60% للطاقة الحالية المصفاة مما يمكنها فى نهاية المشروع من توفير 160 ألف برميل يومياً من المنتجات البترولية عالية الجودة.

كما وجه الوزير الشكر للشركات العاملة بمشروع التوسعات، مشيراً إلى أن شركات ميدور وإنبي وبتروجيت وإيبروم وصان مصر وبترومنت مع المقاول العام قدمت نموذجاً متكاملاً لإدارة الأعمال وإنجازها وفق الخطط الموضوعة والتوقيتات المحددة.

ورافق الوزير، كل من المهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للبترول ونوابه للتكرير والتصنيع الكيميائي، وأشرف الشامي والتخطيط والمشروعات، والمهندس أيمن عمارة ومساعده للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة، والمهندس جمال فتحي، والمهندس محمد عبدالعزيز وكيل الوزارة للمشروعات، والمهندس محمود ناجى معاون الوزير للنقل والتوزيع، والمهندس أشرف بهاء رئيس شركة إنبي، والمهندس وليد لطفي رئيس شركة بتروجت، والمهندس أحمد سمير مدير عام متابعة المشروعات بالوزارة.

وأجرى الملا جولة تفقدية بالموقع استمع خلالها ومرافقوه لشرح تفصيلي من الكيميائي جمال القراعيش رئيس شركة ميدور حول انتظام سير العمل بالمصفاة والموقف التنفيذى لمشروع التوسعات والذى يحقق تقدماً ملموساً أدى للتشغيل التجريبي للمرحلة الأولى منه.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض