ننفرد بنشر نموذج وثيقة التأمين من الحوادث الشخصية للمصريين العاملين بالخارج

كشف المستشار رضا عبدالمعطي، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، عن نموذج وثيقة التأمين من الحوادث الشخصية للمصريين العاملين بالخارج المعتمدة من الهيئة ويتم إدارتها من المجمعة لمصرية لتأمين السفر للخارج.

وأوضح عبدالمعطي في تصريحات خاصة لـ«أموال الغد»، أنه بموجب هذه الوثيقة تتعهد المجمعة بأن تؤدي للمؤمن عليه في حالة وفاته خارج جمهورية مصر العربية مبلغ التأمين طبقاً لما هو مبين في الوثيقة، وذلك نتيجة حادث فجائي عارض عنيف خارجي وظاهر ومستقل عن أي سبب أخر مغطى بالوثيقة يقع للشخص المؤمن عليه ويترتب عليه وحده الوفاة.

وأشار إلى أن الوثيقة تتضمن تغطية الوفاة بحادث، حيث تؤدي المجمعة مبلغ التأمين المبين بجدول الوثيقة في حالة وفاة المؤمن عليه خلال سنة من تاريخ وقوع الحادث إلى المستفيدين الوارد بيانهم بالجدول أو إلى المستحقين شرعًا في حالة عدم تحديد مستفيدين على أنه إذا توفى المؤمن عليه بفعل متعمد من أي من المستفيدين أو المستحقين المشار إليهم يؤول نصيبه في المبلغ المستحق الذي يظل واجب الأداء في الورثة الشرعيين.

ونوه أن الوثيقة تشمل أيضاً على تكاليف نقل الجثمان إلى بلد الإقامة في حالة وفاة المؤمن عليه، حيث تتحمل المجمعة النفقات الفعلية لإعادة الجثمان بغرض الدفن في مصر في حالة وفاة المؤمن عليه أثناء السفر للخارج.

وأوضح أن الحدود الجغرافية للوثيقة تشمل جميع أنحاء العالم ماعدا جمهورية مصر العربية، منوهاً أن الحد الأقصى لمبلغ التأمين 100 ألف جنيه، وتدفع المجمعة التكاليف الفعلية لنقل الجثمان أيًا كان سبب الوفاة، وفي حالة الوفاة بحادث تدفع المجمعة التكاليف الفعلية لنقل الجثمان، ويوزع المبلغ المتبقي على الورثة الشرعيين طبقًا لإعلام الوراثة، مع الحد الأقصى لعمر المؤمن عليه 65 عام.

وينفرد «أموال الغد» بنشر نص نموذج وثيقة التأمين من الحوادث الشخصية للمصريين العاملين بالخارج المعتمدة من الهيئة، والتي نصت على الآتي:-

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض