البنك الإسلامي للتنمية يجمع 1.7 مليار دولار من بيع صكوك لأجل خمس سنوات

أظهرت وثيقة بنكية أن البنك الإسلامي للتنمية ومقره جدة باع اليوم الأربعاء، 1.7 مليار دولار في شكل سندات إسلامية لأجل خمس سنوات بسعر 25 نقطة أساس مقارنة بمنتصف المقايضات.

كان من المتوقع أن يجمع بنك التنمية متعدد الأطراف 1.5 مليار دولار من خلال بيع الصكوك ، وأظهرت وثيقة أخرى من أحد البنوك بشأن الصفقة في وقت سابق.

تم تشديد الفارق من التوجيه الأولي أمس الثلاثاء، بنحو 30 نقطة أساس خلال منتصف المقايضات، بعد أن جذبت الصكوك طلبًا يزيد عن 2.4 مليار دولار.

عين البنك الإسلامي للتنمية بنك كريدي أجريكول، وبنك أبوظبي الأول وإتش.إس.بي.سي والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، وجي بي مورجان، وكيه.إف.إتش كابيتال، وناتيكسيس، وإس.إم.بي.سي نيكو، وستاندارد تشارترد من أجل إصدار السندات.

يعتبر البنك الإسلامي للتنمية ، الحاصل على تصنيف AAA من قبل وكالات التصنيف الرئيسية الثلاث ، جهة إصدار منتظمة في أسواق رأس المال للديون.

لقد جمعت 2.5 مليار دولار في مارس من خلال صكوك الاستدامة ، والتي يمكن أن تمول مشاريع تشمل الطاقة المتجددة. كما باع البنك الإسلامي صكوكا بقيمة 1.5 مليار دولار في يونيو من العام الماضي.

يشار إلى الأصول التشغيلية للبنك الإسلامي للتنمية تتجاوز 16 مليار دولار، فيما تبلغ رؤوس أموال مكتتب بها 70 مليار دولار، حسب البيانات المنشورة على الموقع الرسمي للبنك.

يتواجد المقر الرئيسي للبنك في جدة، بالمملكة العربية السعودية وله مراكز رئيسية في المغرب وماليزيا وكازاخستان والسنغال، ومكاتب وسيطة في مصر وتركيا وإندونيسيا وبنجلاديش ونيجيريا.

جدير بالذكر أن أنشطة البنك تتركز على بناء الشراكات بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص، فضلا عن إضافة قيمة إلى اقتصادات ومجتمعات الدول النامية من خلال زيادة المهارات وتبادل المعرفة.

كما يركز البنك على العلوم والتكنولوجيا والابتكار لإيجاد حلول لأضخم تحديات التنمية في العالم، من خلال تعزيز الاتصال والتمويل، والتركيز على أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض