«نستله مصر» تطلق حملة « علشان انتي_بنت» لدعم الفتيات

أطلقت شركة “نستلة مصر” حملة بعنوان “علشان انتي بنت” بالتعاون مع الغرفة التجارية الامريكية و شركة Out of Z Box ، تحت رعاية المجلس القومى للمرأة وبالتزامن مع اليوم العالمي للفتاه ، بهدف دعم الفتيات في جميع مجالات الحياة دون حصرهن في أدوار بعينها، أو فرض قيود عليهن وحرمانهن من حقهن في ممارسة مختلف الأعمال، بما يحقق لهن المساواة والاستفادة من كفاءاتهن وقدراتهن.

وأكدت د.  مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة،  أن اهتمام المؤسسات والشركات التجارية وادراكها لمفهوم المسئولية المجتمعية والعمل على تطبيقه يصب فى صالح تنفيذ اهداف التنمية المستدامة ، متمنيه أن تحذو المؤسسات والشركات التجارية حذو شركه نستله فى هذا المجال ، وأن ترى المزيد من المبادرات والحملات الناجحة التى تدعم المرأة والفتاه المصرية .

وذكرت أن الحملة تتماشى مع نهج الدولة المصرية فى دعم تمكين المرأة والفتاة تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ايماناً منه بأن تمكين المرأة هو واجب وطني وهو السبيل لتحقيق التقدم والنهضة بالمجتمع ، مؤكدة أن الطريق امام الفتاه المصرية اصبح ممهدا لتحقيق احلامها وطموحاتها فى عصر يؤمن بقدراتها وامكاناتها ويدعمها .

ووجهت مرسي، رسالة الى كل فتاة على أرض مصر بأن ترفع سقف احلامها لحدود السماء وان تسعى الى تحقيقها وبكل قوة وهى تؤمن انها الأساس لمستقبل واعد ومشرق وأنه لا يوجد مستحيل  أمامها .

كما اعربت سلفيا منسى، المدير التنفيذى للغرفة التجارية الأمريكية عن التزام الغرفة بالنهوض بالمرأة في المجتمع وخاصة داخل مجتمع الأعمال من خلال دعم هذه المبادرة المهمة والمبادرات المماثلة التي تهدف إلى زيادة الوعي وتغيير التصورات الشائعة والتي تفرض قيودًا على تقدم المرأة بجميع المجالات.

وأضافت إن لجنة سيدات الأعمال في غرفة التجارة الأمريكية هي المظلة التي تقود مثل هذه الجهود وتدعو إلى تمثيل أقوى للمرأة في مكان العمل وإقامة علاقات مع شبكات متميزة من الأعمال التجارية ورواد الأعمال والمنظمات والجمعيات والغرف التجارية.

وقالت نهلة كمال عضو مجلس الإدارة التنفيذى، مدير عام قطاع العلاقات المؤسسية والتسويقية بشركة «نستلة مصر»، إن الشركة لديها التزام عالمي تجاه دعم المرأة، وتحرص على تبني نموذج عمل يكفل المساواة، و يضمن لها القيام بواجبات الوظيفة إلى جانب المهام الأخرى التي تتحملها كزوجة وأم.

وأضافت أن تلك الرؤية  نتمنى أن تكون سائدة في كل الأماكن التي تعمل بها النساء، حتى يمكن الاستفادة من قدراتهن واستغلال كفاءتهن وقدراتهن التي تمثل نصف المجتمع، ولذلك قامت “نستلة مصر” بإطلاق حملة “علشان انتي بنت”، لدعم الدور الذى تلعبه الفتاه منذ بدايتها الأولى، وتشجيعها على تحقيق حلمها وقيامها بدورها الذى يخدم المجتمع ككل.

وعن استراتيجية “نستلة العالمية التي تتبناها نستلة مصر” في تعزيز التوازن بين الجنسين، أوضحت كمال، قيام الشركة بالمساعدة فى تحقيق التمكين الاقتصادي على طول سلسلة التوريد لدينا ، كما تسعى دائما  لتعزيز سياساتها وبرامج التدريب المرتبطة بها لإنشاء مساحات عمل شاملة بالمعنى الحقيقي، بما في ذلك أفضل الممارسات لسياسة إجازة الوضع للوالدين.

وذكرت أنه تم الاحتفاء بالشركة من قبل مؤشر المساواة في بلومبرج للمرة الثانية لتعزيز التوازن بين الجنسين في مكان العمل حيث أن لديها نحو 45% من مديري شركة نستله من النساء، فضلا عن قيامها ببناء شركة أكثر تنوعًا، من خلال خطة تسريع المساواة بين الجنسين التي تم إطلاقها في عام 2019 بهدف زيادة نسبة النساء في أعلى 200 منصب تنفيذي كبير لدينا إلى 30% بحلول عام 2022.

يذكر ان الحملة تهدف الى تشجيع الفتيات على السعي وراء حلمهن، من خلال إلقاء الضوء على نماذج لفتيات ونساء مصريات بارزات حققن إنجازات مهمة في مواجهة العديد من التحديات، لكن بدعم من عائلاتهن، إلى جانب إيمانهن بقوة كونهن فتيات، فعلن ذلك، ونأمل أن تساهم هذه الحملة فى مساعدة الفتيات الأخريات للوصول إلى إمكاناتهن الكاملة.

وقد تم إطلاق هذه الحملة بسبب شيوع استخدام جملة “علشان انتي بنت” بين البعض للحد من ممارسة البنات لمجموعة من الأعمال التي يعتقدون أنها لابد أن تقتصر فقط على الذكور، متصورين أن ذلك من شأنه أن يحمي الفتيات من أي ضرر قد يقع عليهن، وهو ما أدى انتقاص من بعض حقوقهن، وفرض العقبات عليهن من خلال استخدام عبارات شائعة، منها “علشان انتي بنت، لا يمكنك العمل في هذا المجال”، “علشان انتي بنت، لا يجب أن تسعى للحصول على مسار وظيفي أو مهني”، “علشان انتي بنت، من الأفضل ألا تلعبي رياضة معينه”

وبالرغم من ذلك فقد استطاعت الفتيات القيام بمهام متعددة وتحقيق نتائج رائعة، لأنهن حاولن قدر الإمكان استغلال الإمكانات المتاحة والاستفادة من مهاراتهن الشخصية، التي أتاحت لهن القدرة على اتخاذ الخيارات في حياتهن بشكل يحقق لهم الرضا والسعادة، لذلك فإن هناك حاجة إلى منحهن التوجيه والتمكين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض