مصادر : الإنتهاء من 90% من قواعد المنشأ وتعريفات سلع اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية

علم «أموال الغد » من مصادر مسئولة داخل منظمة التجارة الأفريقية، أنه تم الإنتهاء من 90% من قواعد المنشأ والتعريفات الخاصة بسلع المرحلة الأولى من اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية والتي دخلت حيز التفعيل مطلع العام الجاري.

أشارت المصادر في تصريحات خاصة لـ«أموال الغد » ، إلى أن إجمالي عدد الدول التي قامت بالتصديق على الاتفاق المؤسس لتفعيل الاتفاقية يصل لنحو 40 دولة من إجمالي 54 دولة وافقت على الإنضمام للاتفاقية ، منوهة أن القواعد التي تم الإتفاق حولها تعد إلزامية من حيث الالتزام بنسب التخفيض على السلع التي تحددها كل دولة وفقا لطبيعة منتجاتها التي تمتلك بها مزايا نسبية .

وتعد الاتفاقية أحد المشروعات الرائدة في أجندة 2063، وهي الرؤية طويلة المدى للاتحاد الإفريقي الهادفة الى تحقيق أفريقيا متكاملة ، حيث تهدف الاتفاقية إلى تحسين القدرة التنافسية لاقتصادات الدول الإفريقية وجذب الفرص الاستثمارية داخل القارة الإفريقية  وإزالة الحواجز والمعوقات الجمركية وغير الجمركية، وخلق سوق أفريقية موحدة للسلع والخدمات.

أضافت أن تبادل الامتيازات التعريفية بين الدول الأطراف سيكون مشروطا بمبدأ المعاملة بالمثل من حيث تغطية خط الإنتاج وجداول تخفيض التعريفات الجمركية.

لفتت إلى أنه تم مراعاة أن تكون قواعد منشأ غير متشددة واكثر سهولة في استيفائها بهدف إعطاء ميزة تنافسية للمنتجات المصنعة داخل القارة، مشيرةً الى اهمية الاخذ بعين الاعتبار توافر كافة مدخلات العملية الصناعية داخل القارة قبل الوصول إلى أي قاعدة خاصة بكل منتج من القطاعات المتبقية.

ومن المقرر أن يضاف إلى الاتفاقية 3 بروتوكولات تٌشكل هى وملاحقها  جزءاً لا يتجزأ من الاتفاق وتتمثل في بروتوكول التجارة فى السلع وبروتوكول التجارة فى الخدمات وبروتوكول قواعد وإجراءات تسوية المنازعات.

وتضم الاتفاقية نحو 3 تكتلات للتجارة الحرة في إفريقيا وهي تكتلات الكوميسا ومجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية ومجموعة شرق إفريقيا، حيث يبلغ قيمة الناتج القومي للأسواق الأفريقية نحو 2.5 تريليون دولار .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض