البترول توقع مذكرة تفاهم لإنشاء مشروع التقطير الجوي بمصفاة تكرير أسيوط بـ 6 مليارات جنبه

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة أسيوط لتكرير البترول وشركتي إنبي وبتروجت؛ لإنشاء المشروع الجديد للتقطير الجوي بمصفاة تكرير أسيوط بتكلفة استثمارية تصل الى نحو 6 مليارات جنيه، وبطاقة تصميمية 5 مليون طن خام سنويا للمساهمة في استدامة تشغيل المشروعات الحالية والمستقبلية شاملة وحدة لاسترجاع الغازات ( البوتاجاز ).

يأتي ذلك في إطار التوسعات المستمرة بمصفاة تكرير أسيوط التي تعد الركيزة الاساسية في تأمين امدادات المنتجات البترولية لصعيد مصر.

وقع مذكرة التفاهم كل من الكيميائي ماجد الكردي رئيس شركة اسيوط لتكرير البترول، مع المهندس أشرف بهاء رئيس شركة انبي، والمهندس وليد لطفي رئيس شركة بتروجت، حيث سيكون ائتلاف شركتي انبي وبتروجت هو المقاول المسئول عن تنفيذ المشروع بنظام تسليم مفتاح.

وأكد المهندس طارق الملا أن مصافي تكرير البترول في مصر تشهد خطة تطوير وتحديث شاملة ومشروعات توسعية طموح وفقا لاستراتيجية تنفذها وزارة البترول والثروة المعدنية بمتابعة متواصلة من القيادة السياسية التي تدعم بقوة تنفيذ تلك الاستراتيجية لتأمين احتياجات مصر من امدادات الوقود للأجيال الحالية والمستقبلية.

وأضاف أن منطقة اسيوط  تشهد حاليا المضي قدماً في اقامة منظومة متطورة لتكرير البترول تخدم منطقة الصعيد حيث شهدت اسيوط في غضون فترة زمنية قليلة مشروعات متتالية للتوسع في تكرير البترول وإنتاج المنتجات البترولية عالية القيمة، مشيرا في هذا الإطار إلى مشروعي مجمع انتاج البنزين عالي الاوكتين ومجمع انوبك لإنتاج السولار، لافتا إلى أن مشروع التقطير الجوي الجديد يمثل اضافة مهمة لتلك المنظومة تحقق التكامل مع هذه المشروعات.

حضر التوقيع كل من المهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والكيميائي سعد هلال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، والكيميائي أشرف الشامي نائب رئيس هيئة البترول للتكرير والتصنيع، و المهندس أيمن عمارة نائب رئيس هيئة البترول للتخطيط والمشروعات، و المهندس محمد عبدالعزيز وكيل الوزارة للمشروعات، والمهندس محمود ناجى معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض