الجنيه الإسترليني يرتفع أمام اليورو والدولار بعد إعلان بنك إنجلترا الاستعداد لزيادة مبكرة بأسعار الفائدة

 

ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل كل من اليورو والدولار اليوم الإثنين، بعد أن قال بنك إنجلترا إن مستويات التضخم في بريطانيا كانت مقلقة وحث البريطانيين ، في المقابلات التي نُشرت خلال عطلة نهاية الأسبوع ، على الاستعداد للزيادات المبكرة في أسعار الفائدة، وفقا لوكالة رويترز.

صرح مايكل سوندرز ، صانع السياسة في بنك إنجلترا ، بأنه على الأسر أن تستعد لارتفاع أسعار الفائدة «المبكر بشكل كبير». وقالت صحيفة تلغراف يوم السبت الماضى إن المستثمرين كانوا محقين في المراهنة على زيادات أسرع في تكاليف الاقتراض مع ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين إلى أكثر من 4٪.

قال محافظ البنك ، أندرو بيلي ، في مقابلة مع صحيفة يوركشاير بوست إن التضخم الذي تجاوز هدف بنك إنجلترا البالغ 2.0٪ كان مقلقًا للغاية ويجب إدارته لمنعه من أن يصبح راسخًا بشكل دائم.

أظهرت العقود الآجلة لأسعار الفائدة المتداولة في بورصة شيكاغو التجارية أن عقود نوفمبر كانت تسعير بنسبة 20٪ احتمال رفع سعر الشهر المقبل مقارنة بـ 12٪ الأسبوع الماضي بينما كانت العقود الآجلة لشهر ديسمبر تسعير باحتمال 45٪ لزيادة السعر بحلول ذلك الوقت.

قال سيمون هارفي ، كبير محللي سوق العملات الأجنبية في Monex Europe: «قضى متداولو الجنيه الاسترليني التسعير الصباحي في تعليقات مسؤولي بنك إنجلترا خلال عطلة نهاية الأسبوع». مضيفا «نرى مكاسب الجنيه من هنا محدودة بسبب المخاوف بشأن المستوى الأساسي للنشاط الاقتصادي.»

ارتفع الجنيه الإسترليني 0.1٪ مقابل الدولار إلى 1.3635 دولار في الساعة 0823 بتوقيت جرينتش ، بعد أن لامس لفترة وجيزة أعلى مستوى في أسبوعين. ومقابل اليورو ، ارتفع بنسبة 0.2 ٪ إلى 84.79 بنسًا ، ليس بعيدًا عن أعلى مستوى في شهرين لمسه في التعاملات الصباحية المبكرة.

لامس عائد السندات الذهبية لأجل سنتين 0.603٪ بعد فترة وجيزة من افتتاح السوق ، وهو أعلى مستوى له منذ يناير 2020 ، مرتفعًا 7 نقاط أساس في اليوم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض