«ضامن» تستثمر 100 مليون جنيه في إنشاء البنية التحتية التكنولوجية

قال تامر الحسيني الرئيس التنفيذي لشركة «ضامن للمدفوعات الإلكترونية» إن سوق المدفوعات هي سوق واعدة وبها العديد من الفرص و بسبب جائحة كوفيد -19 وبسبب سياسات واجراءات التباعد الاجتماعي المتخذة على نطاق واسع اتجه العالم إلى الحلول البديلة التي تقلل من التجمعات والزحام والاحتكاك المباشر مع الجماهير، وقد بدأت الدولة في تبني سياسة التحول الرقمي وبدأت في تشجيع المواطنين على استخدامها و سهلت اجراءاتها مما أدى إلى ازدهار سوق المدفوعات الإلكترونية.

وأكد أن الخدمات الحكومية على الانترنت والتوسع في خدمات مصر الرقمية على سوق المدفوعات الإلكترونية، شجع المواطنين على الدفع عن طريق شركات الدفع الالكتروني والدفع عن طريق الانترنت باستخدام الكروت الإئتمانية و شجع المواطنين على استخدام المحافظ الالكترونية على نطاق واسع مما أدى إلى ازدهار سوق المدفوعات الالكترونية.

إلى جانب أن مبادرة البنك المركزي لنشر 100 ألف نقطة دفع خلال العام الماضي على التحول نحو المدفوعات اللانقدية التي شجعت المواطنين على استخدام الحلول الالكترونية وتزيد من وعى المواطن بها لسهولة التعامل معها واعتمادها كوسيله من وسائل الدفع الأساسية سواء في الدفع او نقل الاموال.

أشار إلى أن ضامن تعاقدت من خلال هذه المبادرة مع 3 بنوك وفق اشتراطات محدده وشاركنا بحوالي30 الف ماكينة حتى الآن في مبادرة البنك المركزى.

وأوضح أن استراتيجية ضامن تنقسم إلى ثلاثة اجزاء هي خطة عشرية طويلة المدى و اخرى متوسطة مدتها خمس سنوات و القصيرةمدتها سنة، موضحًا أنه بخصوص استراتيجية ضامن خلال 2021 فهي مضاعفة عدد المنافذ وتنويع الخدمات والتوسع الجغرافي والافقي في نفس الوقت وكذلك نسعى لزيادة العمليات التجارية وخطتنا هى النمو المطرد، قائلاً ” اننا بصدد التوسع في القطاعات الأخرى فعلي سبيل المثال وليس الحصر تم التوقيع مع هيئات وشركات جديدة ومتعددة لتقديم خدمات للمواطنين كدفع التذاكر وتجديد الاشتراكات وخدمات دفع الفواتير للغاز وشحن العدادات مسبوقة الدفع سواء بالنسبة للكهرباء او المياه وبالذات في مناطق مهمه كشركة مياه الأسكندرية”.

لفت إلى أنه  تمت اضافة بعض وسائل الدفع المبتكره لخدمة مشاريع التحول الرقمى من خلال التعاقد مع محلات ومنافذ بيع تقبل الدفع بالمحافظ الالكترونية والبطاقات الإئتمانية بالاضافة الى التعامل بالكاش المتوفر بالفعل حاليا في المنافذ.

أوضح أن «ضامن» تحقق أكتر من 600 ألف عملية دفع يوميا وأكتر من 700 مليون جنيه مبيعات شهرية لافتًا إلى أن الشركة لديها خطط لزيادة عدد المحلات و لن تقل عن 10 الاف محل خلال هذه السنة و كذلك الخدمات ، لقد وصلنا لتفعيل حوالي 400 خدمة وسيتم تفعيل ما لا يقل عن 100 خدمة زيادة هذه العام ان شاء الله وذلك عن طريق الربط المباشر بيننا وبين شركات الاتصالات وبين ضامن وبين بعض الهيئات الحكومية وبعض الخدمات الجديده في قطاع الاتصالات وقطاع التأمين

كشف أن شركته لديها ما يفوق الـ 100 الف تاجر بنظم مختلفة و خدمات مختلفة : مثلا يوجد 50 ألف من التجار لتقديم خدمات التموين وخدمات ضامن في نفس الوقت، كما يوجد أيضا تعاقدات مع منافذ بقالة وخردوات غيرها يفوق عددهم الـ30 ألف ماكينة. ولدينا خطط لزيادة عدد المحلات بنهاية العام الحالي.

أشار الحسيني إلى خطة عمل الشركة  لربط مواقع التسويق الرقمي والتجارة الالكترونية علي الانترنت بمنظومة خدمات تحصيل المدفوعات لدى التجار من خلال نقاط البيع المنتشرة داخل الجمهورية . وذلك حتي يتمكن المواطن الذي ليس لديه بطاقة مشتريات بنكية التعامل مع مواقع التجارة الالكترونية علي الانترنت بمنتهي السهولة والامان. ويأتي ذلك تماشيا مع سياسات الدولة للتوسع في قنوات الدفع الإلكترونية في إطار مبادرات مجلس المدفوعات القومي وتحت رعاية البنك المركزي المصري.

وعن الاستثمارات الخاصة بتطوير البنية التكنولوجية لـ”ضامن” أشار أنه تم استثمار 100 مليون جنية في انشاء البنية التحتية التكنولوحية وجاري تطويرها بنفس قيمة رأس المال لمواكبة التحديات المستقبلية وزيادة حجم الاعمال.

أكد  على أن ضامن تتبع سياسات ولوائح الامن السيبراني الخاصة بالبنك المركزي المصري وايضا نتبع المواصفات القياسية العالمية الخاصة بأنظمة الدفع الالكتروني والتجارة الالكترونية والرقمية وحصلت في العام الماضي علي شهادة الامتثال لمعايير الأمن السيبرانيPCI-DSS  ونحن نضع تطبيق معايير الامن السيرباني وقواعد حماية البيانات الرقمية على رأس جدول أعمال الشركة . ويشمل ذلك استثمار مبالغ  كافية لكي تُصبح أنظمة الدفاع الأمني السيبراني أكثر تطوراً من أجل التعامل مع الكميات الهائلة من البيانات والتحكم بشكلٍ سليم ومناسب للأمن السيبراني والإلزام بتطبيق المعايير بدقة.

 

 

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض