«زودياك للتطوير» تتعاقد مع  «INMA » لإدارة وتشغيل مشروع «Mizar» بالعاصمة الإدارية

أعلنت شركة زودياك للتطوير العقاري التعاقد مع شركة ” INMA ”  لإدارة المنشآت وذلك لإدارة وتشغيل مشروع «Mizar» أولى مشروعات زودياك بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتقديم الاستشارات واعداد تحليلات سوقية عن منطقة الداون تاون وتحديد الأنشطة المطلوبة وتسعيرها ووضع آليات التسويق المناسبة.

ووقع العقد حسن حسنين رئيس مجلس إدارة زودياك للتطوير العقاري وشريف نعمان نائب رئيس مجلس إدارة شركة ” INMA “.

وأكد حسن حسنين رئيس مجلس إدارة زودياك للتطوير العقاري على أن التعاقد مع شركة  ” INMA ” لإدارة المنشآت يستهدف إدارة وتشغيل المشروع باحترافية وكفاءة شديدة لزيادة عوائده الاستثمارية لخدمة العملاء والشركة، لافتا إلى أن التعاقد أيضا يأتى فى إطار خطط واستراتيجية الشركة للتوسع بالسوق المصرى، بالتوافق مع خطط الدولة التنموية فى كل المجالات وعلى رأسها التطوير العقارى.

وأضاف حسنين أن مشروع «Mizar» أولى مشروعات الشركة فى العاصمة الإدارية  بأكثر  المناطق تميزا بمنطقة الداون تاون ويقع على مساحة 2650 متر والمساحة البنائية 16500متر بنشاط تجارى إدارى طبى ويتكون من أرضى و 12 دور، باستثمارات تصل لـ 400 مليون جنيه.

وأشار إلى أن المشروع شهد إقبالا كبيرا من العملاء وانتهت الشركة من تسويق وبيع المرحلتين الأولى والثانية بالمشروع وذلك خلال فترة وجيزة.

وأكد على أن الشركة تجهز لطرح ثانى مشروعاتها بالعاصمة الإدارية بمنطقة الداون تاون ” تجارى دارى طبى “.

ومن جانبه قال شريف نعمان نائب رئيس مجلس إدارة شركة ” INMA ”لإدارة المنشآت ” في البداية أحب أن أعبر عن سعادتنا للتعامل مع شركة زودياك للتطوير العقاري و نوجه لهم الشكر على اختيارهم لشركة إنما، والاتفاقية بين الشركتين لادارة مشروع ميزار بالعاصمة الإدارية الجديدة ودورنا الرئيسي  هو إدارة علاقات طويلة الأجل بين شركة زودياك و عملاؤها الكرام من حيث تقديم مستوى مميز من الخدمة التي تعكس مدى تفهم احتياجات العملاء وطلباتهم .

وأضاف أن مشروع ميزار واعد بموقع متميز ،يقوم بتنفيذه واحدة من الشركات المتميزة في السوق المصري و هي شركة زودياك  ونحن نمتلك رصيد جيد من الخبرات في إدارة المشروعات المتعددة الأغراض (Mixed use Buildings)  و لدينا فهم جيد لطبيعة العملاء والأنشطة المختلفة داخل المبنى مما يجعلنا قادرين على تقديم خدمات توفر قيمة مضافة للمشروع و التي بدورها ستقوم بتعظيم الفرص الاستثمارية بالمشروع.

وتابع أن شركة إنما لإدارة المنشآت هي احدى شركات مجموعة جنينة والتي تدير مجموعة من المشروعات المختلفة كالمباني متعددة الاغراض (mixed use Buildings )  و المولات في أكثر من موقع في القاهرة و خارجها، ونحن نؤمن بأننا قادرين على إدارة اي نشاط بشكل احترافي لان احتياجات عملاء كل مشروع هي المحرك الأساسي لأسلوب و مستوى الخدمة المقدمة، وندير مشروع مجمع تريفيم للأعمال بالتجمع الخامس و هو مبنى تجاري إداري طبي و في القريب العاجل تريفيم سكوير و يليهم موقع تريفيم بمدينة الشيخ زايد العام القادم ، أما بالنسبة للمولات فنحن ندير أحد أعرق المولات بمدينة نصر و هو جنينه مول و لدينا أيضا جنينه سيتي و هو عبارة عن مدينة ترفيهية متكاملة بشرم الشيخ

وشدد على أن هناك دائما منافسة في كل الأماكن وخاصة العاصمة الإدارية، فالسوق المصري اصبح أكثر نضجا و تفتحا و تقبلا للأفكار الجديدة واستعدادنا  يعتمد على الدراسة الجيدة للسوق و مستجداته التي تتغير بشكل حيوي و سريع و نؤمن أننا قادرين على مواكبة هذا التحدي و يأتي هذا الإيمان من القيم المؤسسية المترسخة لدينا، و فهمنا الجيد للدور الذى تقوم به المنظومة لتحقيق أهداف الشركة و عملاؤها.

وأكد المهندس أحمد فارس رئيس القطاع التجاري بالشركة على أن زودياك تستهدف دائما التعاون والتعاقد مع كبرى الشركات المحلية والعالمية لتعزيز استثماراتها بالسوق وطرح منتج عقارى مميز يواكب التطور السريع الذى تشهده العاصمة الإدارية ويلبي طموحات الشركة والعملاء، لافتا إلى أن شركة ” INMA ”  وهي إحدى شركات مجموعة جنينة جروب  تمتلك خبرة وكفاءة كبيرة في إدارة وتشغيل المشروعات متعددة الاستخدامات للأنشطة الإدارية والتجارية والطبية.

وأشار إلى أنه من المقرر بدء تسليم وحدات المشروع خلال 2024،  لافتا إلى أن الشركة لها سابقة أعمال مميزة بالسوق المصري، وخاصة بمنطقة وسط البلد من خلال تنفيذ وتطوير أبراج سكنية ومولات تجارية وإدارية وأهمها  تطوير وتشغيل  مول صيدناوي ، وفى أعمال التطوير راعت الشركة الحفاظ على الطابع التاريخي للمول الذي صممه مصمم برج إيفل في باريس، بالاضافة لمجموعة من المولات والمبانى التجارية فى نفس المنطقة.

فيما قال محمد عبدالحميد مدير قطاع التسويق بالشركة إن “زودياك” طرقت أبواب الاستثمار بالعاصمة الادارية الجديدة بفكر جديد وغير تقليدي لمواجهة المنافسة الكبيرة التى يشهدها سوق العاصمة، ومواصلة نجاحاتها التى تحققت على مدار 20 عاما فى المشروعات التجارية والإدارية.

وأكد على أن الشركة تقدم أنظمة سداد متنوعة للعملاء بما يتناسب مع احتياجاتهم وقدراتهم المختلفة تبدأ من 10% مقدم وتسهيلات فى السداد حتى 9 سنوات، لافتا إلى أن المشروع فى موقع فريد بقلب العاصمة الإدارية الجديدة وبالقرب من سوق الذهب ومسجد مصر والحي الحكومى.

وتوقع عبد الحميد ارتفاع اسعار العقارات الفترة القادمة بسبب المتغيرات التى يشهدها السوق.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض