أسعار النحاس تستقر مع تعويض انخفاض المخزونات لتأثير مخاوف النمو

استقرت أسعار النحاس اليوم الجمعة، حيث قوبلت المخاوف بشأن تأثير ارتفاع الأسعار على النمو العالمي بانخفاض المخزونات في مستودعات الصرف ، مما يشير إلى قوة الطلب، وفقا لوكالة رويترز.

انخفض النحاس القياسي في بورصة لندن للمعادن (LME) بنسبة 0.2 ٪ إلى 9248 دولارًا للطن بحلول الساعة 1053 بتوقيت جرينتش ، لكن المعدن الذي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه مقياس للصحة الاقتصادية العالمية ظل في طريقه لتحقيق مكاسب أسبوعية.

يتحول تركيز السوق إلى جداول الرواتب غير الزراعية الأمريكية المقرر صدورها في وقت لاحق من اليوم، بعد أسبوع من القلق بشأن التأثير الاقتصادي لارتفاع أسعار الطاقة واحتمالات ارتفاع أسعار الفائدة بشكل أسرع من المتوقع لمكافحة التضخم.

ارتفعت مخزونات المستودعات في البورصة لكنها ظلت عند مستويات منخفضة. أظهرت بيانات مخزونات النحاس الأسبوعية للمستودعات التي تراقبها بورصة شنجهاي للعقود الآجلة ارتفاعًا للمرة الأولى في ثمانية أسابيع ، حيث ارتفعت بنسبة 15٪ لتصل إلى 50،062 طنًا ، لكنها لا تزال تحوم حول أدنى مستوياتها في عام 2009.

في المستودعات المسجلة في بورصة لندن للمعادن ، ارتفعت المخزونات قيد الضمان بنسبة 3.7٪ إلى 85875 طناً ، بالقرب من أدنى مستوياتها منذ مايو.

كما ان إيفرجراند هى مصدر قلق آخر لسوق النحاس هو العدوى المحتملة من المشاكل المالية لشركة تطوير العقارات الصينية، حيث يعد قطاع العقارات في الصين مستهلكًا رئيسيًا للنحاس.

قال محللون جيفريز: «التطورات الأخيرة فيما يتعلق بأسواق العقارات الصينية والتأثير المحتمل لأزمة الطاقة على النشاط الاقتصادي الصيني هي أسباب واضحة للاعتقاد بأن الطلب على النحاس سيكون أضعف في المدى القريب مما كان متوقعًا».

ومع ذلك ، انخفضت مخزونات النحاس في البورصة العالمية بنسبة 23٪ منذ أواخر أغسطس ، واستقر سعر النحاس خلال تلك الفترة ، حسبما قال المحللون.

وعلى صعيد المعادن أخرى، انخفض ألومنيوم  في بورصة لندن للمعادن (LME) بنسبة 1٪ إلى 2918 دولارًا للطن ، وزاد الزنك 1.3٪ إلى 3090 دولارًا ، وارتفع الرصاص 0.8٪ إلى 2191 دولارًا ، وارتفع القصدير 1.1٪ عند 35700 دولارًا ، وانخفض النيكل بنسبة 2.9٪ عند 18795 دولارًا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض