إيلون ماسك يتصدر قائمة أثرياء العالم بعد تجاوز ثروته 200 مليار دولار

أصبح الملياردير الأمريكي إيلون ماسك الرئيس التنفيذى لشركة تسلا أغنى رجل في العالم، منتزعًا صدارة قائمة أثرياء العالم من مؤسس أمازون دوت كوم جيف بيزوس.

يأتى إيلون ماسك كثالث شخص تبلغ ثروته 200 مليار دولار على الإطلاق، حيث انه يمتلك سهم تسلا الذي جعله بدوره أغنى شخص في العالم ، وفقًا لتقارير APA-Economics نقلاً عن مجلة فوربس. يتبع إنجازه البارز مؤسس أمازون ومنافسه الفضائي جيف بيزوس ، الذي وصل لأول مرة إلى 200 مليار دولار في أغسطس 2020 ، وقطب الرفاهية برنارد أرنو ، الذي فعل ذلك لفترة قصيرة الشهر الماضي.

واصلت أسهم شركة ماسك للسيارات الكهربائية تسلا ارتفاعها لمدة أربعة أشهر ، حيث أغلقت على ارتفاع بنسبة 2.2٪ عند 791.36 دولارًا ، وهو أعلى مستوى لها منذ فبراير من هذا العام.

أصبح ماسك أكثر ثراءً بمقدار 3.8 مليار دولار أمس الاثنين، وبلغت قيمة ثروته 203.4 مليار دولار عند إغلاق الأسواق. ليتفوق على بيزوس ، الذي تراجعت ثروته بمقدار مليار دولار يوم الإثنين إلى 197.7 مليار دولار بسبب انخفاض بنسبة 0.6٪ في مخزون أمازون.

أصبح ماسك أكثر ثراءً الآن مما كان عليه في ذروة تسلا في يناير – عندما أصبح لفترة وجيزة أغنى رجل أعمال في العالم للمرة الأولى – لأنه تلقى منحًا إضافية لخيارات الأسهم زادت حصته في تسلا ؛ لديه حوالي 73.5 مليون خيار من خيارات تسلا تبلغ قيمتها حوالي 53 مليار دولار. يمتلك ماسك أكثر من خُمس شركة تسلا ؛ وقامن فوربس بخصم جزء من هذه الحصة لحساب الأسهم التي تعهد بها كضمان للقروض.

ترتبط ثروة ماسك ارتباطًا وثيقًا بملكيته لشركة تسلا ، التي أنهت جلسة أمس الاثنين بقيمة سوقية تزيد عن 792 مليار دولار ، وشركة سبيس إكس «SpaceX» التي بلغت قيمتها 74 مليار دولار بعد جولة تمويل في فبراير. بعد أن وعد العام الماضي بأنه سيتخلى عن جميع ممتلكاته الشخصية تقريبًا ، بما في ذلك ستة قصور ، أصبح يمتلك الآن منزلًا واحدًا ويعتبر مكان إقامته الأساسي عبارة عن وحدة تأجير مساحتها 400 قدم مربع.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض