وزيرة الهجرة ونظيرتها الهولندية تجريان زيارة إلى متحف الحضارة المصرية بالفسطاط

قامت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، و أنكي بروكرز كنول وزيرة الدولة الهولندية للهجرة، والوفدين المرافقين لهما، بزيارة إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بمنطقة الفسطاط بالقاهرة، وذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارة السياحة والآثار، وفي إطار الزيارة الرسمية للوزيرة الهولندية إلى مصر.

وشهدت الزيارة تقديم شرح واف عن الموقع الفريد للمتحف الذي يقع في مدينة الفسطاط أول عاصمة إسلامية لمصر، وهو الموقع الذي يمثل ملتقى حقيقيا لكل عصور الحضارة المصرية، إلى جانب الإمكانيات الكبيرة الضخمة التي يمتلكها المتحف من مسرح وسينما وكافيتريات ومركز تجاري وقاعات تعليمية وتدريب ومكتبة ودار للنشر واستديو للتصوير ومعامل للترميم.

وتفقدت الوزيرتان قاعة العرض المركزي والتي تضم آثارا من مختلف العصور المصرية، بالإضافة إلى قاعة المومياوات الملكية والتي أصبحت محط أنظار العالم ومصدر جذب للزائرين المصريين والسائحين بعد نقلها في موكب مبهر من المتحف المصري بالتحرير في شهر أبريل الماضي.

وأعربت مكرم عن اعتزازها بمصر مهد الحضارات، مؤكدة أنها وطن يساع الجميع ويجسد نموذجًا مثاليًا للتسامح والتعايش وقبول الآخر، واصفة المتحف بأنه صرح حضاري يبعث للفخر في نفس كل مصري.

من جانبها، أعربت الوزيرة الهولندية عن شكرها لحسن الاستقبال داخل المتحف وانبهارها بما يحويه من آثار ومقتنيات.

وقالت: “إنه حقق صدى عالميًا واسعًا عقب حفل موكب المومياوات الملكية المهيب”، موجهة الدعوة إلى المواطنين الهولنديين لزيارة مصر ومعالمها الحضارية والأثرية وخاصة متحف الحضارة.

وحرصت الوزيرتان على توثيق الزيارة من خلال كتابة كل منهما كلمة في دفتر زيارات المتحف.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض