وزير النقل يتفقد مشروع القطار الكهربائي السريع السخنة / مطروح

أجرى الفريق مهندس كامل الوزير – وزير النقل يرافقه كل من رئيس الهيئة العامة للطرق والكبارى وقيادات هيئة الأنفاق واستشاري المشروع والشركات المنفذة لمشروع قطار (العين السخنة -العلمين الجديدة – مرسى مطروح) بجولة تفقدية اليوم بدات بتفقد المشروع في المسافة من محطة برج العرب بالإسكندرية وحتي مدينة العلمين بطول 67 كم تقريباً حيث تابع الوزير الأعمال التمهيدية لإنشاء الجسر وأعمال تحويل المرافق المتعارضة مع المسار ووجه بإزالة كافة التعديات على حرم السكة الحديد بخط الإسكندرية /مطروح.
و يمر المسار موازي للخط ويقع في حرم القطار الحالي وتقع عليها عدد من المحطات الهامة هي محطة برج العرب وهي أول محطة بعد التفريعة للقطار السريع الي الجهة الغربية وتخدم هذه المحطة بموقعها الحالي مدينة برج العرب القديمة والمدينة الجديدة وايضا المنطقة الصناعية والقريبة من الطريق الساحلي الدولي وهي محطة للقطار السريع ومن كبري المحطات علي الخط حيث انها تتكون من عدد 6 سكك، ثم توجه الوزير الي موقع محطة الحمام وهي محطة اقليمة التي ستخدم مدينة الحمام وعدد من القري بالساحل الشمالي وحيث تتميز المحطة بقربها من الطريق الساحلي الدولي ثم بعد ذلك الي محطة العلمين التي تخدم مدينة العلمين الجديدة والحركة السياحية بها والساحل الشمالي الغربي اضافة الي حركة نقل البضائع من والي ميناء العلمين.
اقرأ أيضا:

«بقيمة 6 مليار دولار».. مصادر: توقيع عقد المرحلة الثانية والثالثة من القطار السريع خلال شهرين

واطلع الوزير على آخر المستجدات الخاصة بمواقع سيدي عبد الرحمن والضبعة وفوكة وراس الحكمة والي مدينة مرس مطروح، حيث تقع تلك المحطات وسط هذه المدن وذلك لكي تخدم القاطنين او العاملين في هذه المدن او المترددين عليها حيث يمثل مرور القطار السريع في هذه المدن حافزا ايجابيا للاقبال علي هذه المدن سواء للعمل فيها او السكن بها او انشاء المشروعات الاستثمارية التي تحتاج الي ايدي عاملة ووسيلة انتقال آمنة.
وشاهد الوزير على الموقف التنفيذي للمحطات التي تخدم محافظة الإسكندرية مثل محطة الاسكندرية التي تقع بالقرب من منطقة النزهة بالقرب من طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي ومحطة العامرية التي تخدم كل من مدينة العامرية و سيدي كرير ، كينج ماريوت بالإضافة إلى قربها من طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي ومحطة الاستاد الجديدة والتي تقع بالقرب من استاد الجيش ومنطقة ماريا الجاري تنفيذها في محيط الاستاد. ثم تفقد الوزير الموقع المقترح لورشة العمرة الخفيفة بالقرب من مطار برج العرب وباقي قطاعات المشروع وحيث تم تحديد اماكن المحطات لتقوم بخدمة المناطق المحيطة بها مع مراعاة الخدمات المجاورة الحالية و سهولة الربط مع المحاور و الطرق القريبة
وأكد وزير النقل ان كافة الأعمال المدنية والإنشاءات تتم بواسطة كبريات الشركات المصرية المتخصصة في هذه المجالات بالاضافة الى الأعمال الصناعية على الطرق المتقاطعة مع مسار القطار تحت إشراف الاستشاري العام للمشروع سيسترا الفرنسي.
كما وحه وزير النقل بضرورة التنسيق مع جميع أجهزة الدولة المعنية والمحافظات التي يمر بها مسار القطار السريع وذلك للاخذ في الاعتبار المشروعات الجاري تنفيذها وكذلك المخطط تنفيذها وذلك للعمل على تكامل وسائل النقل المختلفة وتفاديا لحدوث اي تعارض في المشروعات الجاري والمخطط تنفيذها.
كما أوضح الفريق مهندس كامل الوزير ان السرعة التصميمية لقطارات مشروع السخنة / مطروح تبلغ 250 كم /ساعة والسرعة التشغيلية للقطارات 230 كم/الساعة وسرعة تشغيل القطارات الكهربائية الإقليمية 160 كم/الساعة وسرعة تشغيل جرارات البضائع الكهربائية 120 كم /ساعة مضيفاً أن المشروع يشمل على عدد 22 محطة منها عدد 8 محطات للقطار السريع وعدد 14 محطة إقليمية بطول حوالى ٦٦٠ كم مشيراً إلى أنه تم تثبيت اماكن المحطات واستصدار قرار النفع العام من بداية مسار المشروع بالعين السخنة وحتي مدينة برج العرب و جاري اتخاذ الاجراءات اللازمة بصرف التعويضات للملاك الظاهرين.
وشدد الوزير خلال جولته على ضرورة تكثيف الأعمال والعمل على مدار الساعة وذلك حتي يتم تسليم الأعمال الي تحالف شركات سيمينز – اوراسكوم- المقاولون العرب في الوقت المحدد حيث تم توقيع العقد في 1/9/2021 وللانتهاء من كافة الأعمال للمشروع وفقا للتوقيت المخطط خاصة مع أهمية المشروع الذي يعتبر بداية لمنظومة شبكة القطارات الكهربائية السريعة التي سيتم تنفيذها والتي ستمثل نقلة حضارية جديدة في وسائل المواصلات في مصر مشيراً إلى أن مشروع القطار السريع سيساهم في تقليل الأزدحام المرورى وتحقيق مستويات أمان أعلى للركاب وتأثير أفضل على البيئة ويساعد على التنمية الاقتصادية ويعزز البنية التحتية للمنطقة ويساعد على إحتواء الزحف العمرانى مشيرا إلى أن تنفيذ خط قطار كهربائى سريع (ركاب & بضائع) يربط مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر حتى مدينة مطروح على ساحل البحر المتوسط مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة السادس من أكتوبر ومدينة برج العرب والعلمين الجديدة سيساهم فى ربط العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة بشبكة سكك حديدية لنقل الركاب والبضائع من خلال وسيلة نقل سريعة وعصرية وآمنة .
كما أن منظومة القطار الكهربائي السريع التي ستغطي أنحاء الجمهورية بجانب كونها شرايين تنمية تخدم المناطق العمرانية والصناعية الجديدة والقائمة ستساهم في تخفيض واختصار زمن الرحلات بين المحافظات لأكثر من نصف الوقت الذى يستغرقه المواطن حاليا سواء عبر شبكة القطارات القديمة أو عبر الطرق الحالية الرابطة بين المحافظات كما أن المشروع سوف يساهم في إنشاء مناطق لوجستية جديدة وتخدم جميع المناطق الصناعية او الزراعية المار بها كما أنه يساهم في نقل المنتجات منها او نقل الخامات اليها بصورة سريعة وآمنة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض