غرفة الملابس : مصانع الزي المدرسي تعمل بـ 25% من طاقتها الإنتاجية مع تخوفات الموجة الرابعة لكورونا

أكد محمد عبد السلام رئيس غرفة الملابس باتحاد الصناعات المصرية أن مصانع الزي المدرسي عملت بنحو 25% من طاقتها الإنتاجية خلال الموسم الجاري، في ظل وجود تخوفات من الموجة الرابعة لفيروس كورونا.

وأوضح أن المصانع تكبدت خسائر خلال العامين الماضيين في ظل غلق المدارس والدراسة الأونلاين، مما جعل المصانع تتخوف من إنتاج كميات كبيرة وبالتالي لا يتم تصريفها حال اشتداد الموجة الرابعة.

ونوه أن أسعار الزي المدرسي مستقرة رغم ارتفاع الخامات وأسعار الشحن في ظل تراجع الطلب، حيث اتجه الصناع لمحاولة امتصاص الزيادات في أسعار الزي المدرسي بهدف تنشيط المبيعات وكسر حالة الركود التي أصابت موسم المدارس عقب أزمة فيروس كورونا.

ومن جانبه، قال خالد سليمان النائب الأول لرئيس شعبة الملابس الجاهزة بالغرف التجارية أنه يوجد مشاركة كبيرة من شركات الملابس لمعرض أهلا مدارس خلال الموسم الجاري، حيث يصل عدد الشركات العارضة بالمعرض الرئيسي إلى 22 شركة للملابس الجاهزة لعرض الملابس المدرسية والملابس الجاهزة لطلبة الجامعات .
ولفت إلى أن أسعار الزي المدرسي مستقرة خلال الموسم الجاري، رغم ارتفاع الخامات بهدف تنشيط حركة المبيعات وكسر حالة الركود بالأسواق، منوها إلى أنه يوجد تخفيضات في معرض أهلا مدارس تصل لـ 50 % وتناسب الأسعار كافة المواطنين حيث تبدأ من 50 جنيه.
وعن الأوكازيون الصيفي، قال سليمان أن أن الأوكازيون ساهم في تنشيط حركة البيع بنسبة تصل لـ 60%، حيث اتجه التجار لمزيد من التخفيضات والعروض لتصريف المخزون والبضائع لديهم وزيادة الطلب .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض