«راديكس للتطوير» تخطط للوصول باستثماراتها بالسوق المصرية لـ 5 مليارات جنيه بحلول 2025 

تستهدف شركة راديكس للتطوير العقاري –إحدى شركات مجموعة موفق القابضة السعودية- الوصول بمحفظة استثماراتها بالسوق العقارية المصرية لمليار جنيه بنهاية 2022، والوصول بتلك القيمة لنحو 5 مليارات جنيه بحلول عام 2025، وذلك في إطار خطتها للتوسع بالسوق المصرية واقتناص فرص استثمارية جديدة.

قال أكرم الشيخ، نائب الرئيس التنفيذى لشركة رادكس للتطوير العقاري، إن الشركة بدأت استثماراتها في مصر بتنفيذ مشروع  RADIX AGILE بالعاصمة الإدارية الجديدة بإستثمارات 850 مليون جنيهه، وتتولى الشركة الدولية للاستشارات الهندسية ” IEC ” أعمال التصميمات الخاصة بالمشروع.

وأضاف في حوار خاص بمناسبة انطلاق فعاليات معرض سيتي سكيب مصر 2021 خلال الفترة من 22 وحتى 25 سبتمبر الجاري، أن الشركة انتهت من تسويق نحو 60% من المشروع منذ اطلاقه مارس الماضي، منها 30% في السوق السعودية، وتخطط الشركة للوصول بإجمالي نسبة مبيعات المشروع لـ70% بنهاية العام الجاري، وخصوصا مع خطة الشركة للمشاركة في فعاليات معرض سيتي سكيب مصر 2021 بعروض تنافسية وأسعار مميزة بالمشروع.

وأوضح أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة تبلغ نحو 1.5 مليار جنيه بالمشروع، تم تحقيق حوالي مليار جنيه منها حتى الآن، وتستهدف الشركة انهاء تسويق المشروع بالكامل في الربع الاول من 2022، كما يجري حاليا دراسة أبرز ملامح الخطة التوسعية للشركة والمناطق التي تتواجد بها بمشروعها الثاني، مشيرا إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة هي الأقرب للاستثمار بها مرة أخرى.

وأوضح أن المشروع تجاري إداري طبي يقع على مساحة 7500 متر مربع،، وتم تسويق 50% من الجزء الاداري والطبي بالمشروع، وبالنسبة للجزء التداري تم تسويق حوالي 25% من المشروع، وتتولى إحدى الشركات التابعة لمجموعة موفق السعودية إدارة المشروع عقب تشغيله للحفاظ على قيمته الاستثمارية ومستوى الجودة بالمشروع.

وأكد أن الشركة تركز على إستخدام التكنولوجيا فى المشروع وذلك بالإستعانة بالشركات المتخصصة فى ذلك القطاع، وتسعى الشركة لتدشين مشروع عقارى مختلف من حيث المنتج وآليات التشييد والأنظمة الحديثة، خاصة أن المنافسة فى العاصمة الإدارية الجديدة بها العديد من المشروعات المتشابهه فى المنتج ولكن سيختلف كل مطور فى نوعية وكيفية تطوير المشروع ليقدم منتج عقارى مختلف.

وتابع أن الشركة تدرس الاستثمار في الساحل الشمالي إما في مدينة العلمين الجديدة أو الجلالة، وذلك لتحقيق التنوع في محفظتها الاستثمارية وتلبية احتياجات العملاء بالاستثمار في “سكن ثاني” مع الشركة، وجاري دراسة عدد من الفرص الاستثمارية المتاحة للبت بها بعد العرض على مجلس الإدارة.

ولفت إلى أنه جاري استخراج الرخص البنائية للمشروع ومتوقع بدء أعمال الحفر  به خلال أكتوبر المقبل، فالشركة تفصل الموقف التنفيذي للمشروع عن الموقف التسويقي لاعتمادها بالأساس على التمويل الذاتي للمشروع، كما تعتمد الشركة على إحدى الشركات التابعة للمجموعة الأم في تنفيذ أعمال المقاولات الخاصة بالمشروع.

وتوقع زيادات سعرية تتراوح بين 10 و 15% بالعاصمة الإدارية الجديدة عقب افتتاح المرحلة الأولى منها، وبدء انتقال الحياة إليها، ومن المتوقع كذلك ارتفاع حجم الإقبال من العملاء للسكن والاستثمار بالعاصمة الإدارية مع تحول العاصمة لمشروع بدء تشغيل المرحلة الاولى منه والتواجد بها.

وأوضح أن الشركة تقدم أسعار متميزة بمشروعها بالعاصمة الإدارية تتناسب مع جودة المنتج المقدم للعملاء، كما أن الشركة تخطط للتواجد في عدد من المعارض الخارجية خلال الفترة المقبلة ومنها معرض “هذي مصر” و”إثمار كامب” في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد أن المناخ الاستثماري في مصر عقب التنمية العمرانية التي تنفذها حاليا، أصبح جاذبا للعديد من الشركات العالمية وخصوصا الخليجية للتوجه إلى مصر باستثماراتها لتنوع وتميز الفرص الاستثمارية في هذه المدن الجديدة، حيث تعمل مجموعة موفق القابضة منذ 35 عام وتدير 24 مشروع بين السعودية والامارات، وتضم 14 شركة في 8 مجالات متنوعة.

وأشاد بخطة الدولة بكامل أجهزتها لتنظيم السوق العقارية التي زاد حجمها عقب التوسع في التنمية العمرانية التي تنفذها الدولة حاليا، واتخاذ العديد من الاجراءات والآليات التي تنظم السوق العقاري وتدعم المستثمر الجاد وتحافظ على أموال العميل واستثماراته، كما أكد أهمية الدعم الذي توفره الحكومة للقطاع العقاري باعتباره أحد القطاعات الداعمة للاقتصاد المصري.

وأوضح أن العاصمة الإدارية قادرة على استيعاب مزيد من المستثمرين الأجانب مع وجود فرص استثمارية كبرى ومناخ تشريعي واستثماري جاذب وطلب حقيقي لكافة الشرائح السكنية، وكذلك مع تنفيذ الدولة لشبكة بنية تحتية قوية تدعم تنفيذ مدينة ذكية ومستدامة جاذبة لكل المستثمرين.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض