رئيس الوزراء يوجه بوضع آليات محددة لتحفيز صناعة السيارات بمنطقة شرق بورسعيد

وجه د.  مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء،  بضرورة صياغة آليات محددة لتحفيز صناعة السيارات في منطقة شرق بورسعيد، عبر منح ميزات تفضيلية للاستثمارات القائمة بها؛ وذلك لتوطين الصناعات فيها بشكل عام.

جاء ذلك خلال اجتماعه لاستعراض  مقترح إنشاء مركز لتصنيع السيارات بمنطقة شرق بورسعيد، في إطار استراتيجية الدولة لصناعة السيارات.

وأكد أن الاستثمارات الكبيرة التي يتم ضخها في البنية التحتية في شرق بورسعيد، جعلتها من أكثر المناطق الجاذبة، موجها  بأهمية التنسيق مع شركات تصنيع السيارات العالمية؛ بهدف توطين هذه الصناعة المهمة في مصر، وهو ما يسهم في توفير السيارات للسوق المحلي، وكذا التصدير للدول الإفريقية.

وشهد الاجتماع استعراض ملامح مجمع صيانة السيارات شرق بورسعيد، حيث يقع بالقرب من الموانئ البحرية الحالية، ويتوافر به خدمات الدعم المركزية للوظائف الإدارية والفنية المشتركة، كما أنه مدعوم بالبنية التحتية لنقل الخامات والأشخاص، وما يتم إنتاجه من مركبات.

كما تم عرض أنواع الصناعات المغذية للسيارات والخدمات المتوقع تواجدها في المنطقة، حيث إنه من المتوقع أن يتواجد بالمنطقة شركات متخصصة في تجميع الأجزاء المختلفة من السيارة، مثل: تجميع المقاعد، ,ومكونات هيكل السيارات، والإطارات والعجلات، وغيرها، وكذا سيتم تخصيص نقاط تجارية لموردي منتجات: البطاريات، والإطارات، وزجاج السيارات، ومرشحات الهواء والزيت، وغيرها من المنتجات.

شارك في الاجتماع  نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والمهندس يحيى زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وأحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، والدكتورة إيمان رفعت، مُمثل قطاع الاتفاقيات التجارية بوزارة الصناعة، والمهندس حسام عبدالعزيز، عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض