وزير الاتصالات يشهد فعاليات ختام أعمال العام التدريبى 2020/2021 لمعهد تكنولوجيا المعلومات

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فعاليات الحفل الختامى السنوى للعام التدريبى 2020/2021 الذى نظمه معهد تكنولوجيا المعلومات ITI تحت عنوان “كوادر مصرية شابة فى مهن المستقبل” بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة؛ حيث تم خلال الحفل تسليط الضوء على حصاد عمل المعهد فى تبنى وتطوير البرامج والتخصصات التى تخدم المهارات الأكثر طلباً فى السوق العالمى ومنها الذكاء الاصطناعى وأمن المعلومات وإنترنت الأشياء وتحليل البيانات والوسائط المتعددة والألعاب الإلكترونية، كما تم استعراض أعداد الخريجين والتى بلغت نحو 6,000 خريج ومتدرب عبر البرامج التدريبية المباشرة، بالإضافة الى إتاحة المحتوى ووصوله لما يزيد عن 240,000 مستفيد عبر المنصة الرقمية للمعهد للتعلم الإلكترونى “مهارة تك”.

وفى كلمته أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن العالم يشهد تحولات هائلة فى حجم تأثيرها والتحدى فى تنفيذها نتيجة لتداعيات الثورة الصناعية الرابعة وظهور التكنولوجيات ذات التأثير الواسع مثل الذكاء الاصطناعى، وانترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، والجيل الخامس وهو الأمر الذى كان له اثارا على سوق العمل؛ حيث أشارت تقارير إلى أنه من المتوقع اختفاء أكثر من ٨٥ مليون وظيفة حول العالم حتى عام ٢٠٢٥ مقابل خلق نحو ١٠٠ مليون وظيفة جديدة وهى الوظائف المرتبطة بالإبداع حيث سيبقى الانسان محور الحضارة مهما تطورت التكنولوجيا؛ منوها إلى أهمية تسخير التكنولوجيا لخدمة المجتمع.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أنه من المتوقع أن يسهم الذكاء الاصطناعى بنسب تصل الى ٢٥٪ فى الناتج العالمى خلال سنوات قليلة؛ وهو الأمر الذى يتطلب ضرورة دمج هذه التكنولوجيا فى منظومات ناجحة؛ مشيرا إلى أن الجائحة ساهمت فى تسريع وتيرة الاقبال على التكنولوجيا مما أدى الى الاعتماد على أساليب العمل والتعلم والتواصل الاجتماعى عن بُعد حيث من المتوقع استمرار هذه الاليات حتى بعد انتهاء الجائحة.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قامت بمضاعفة ميزانية التدريب 22 ضعف خلال ثلاث سنوات حيث ارتفعت أعداد المتدربين من 4 الاف متدرب فى 2018/2019 بميزانية 50 مليون جنيه إلى 200 الف متدرب بميزانية مليار و100 مليون جنيه فى العام المالى الحالي؛ مشيرا إلى أن الوزارة تنفذ خطة لنشر مراكز ابداع مصر الرقمية فى كافة المحافظات بهدف نشر التدريب والفكر الابداعى والحاضنات ومسرعات الاعمال فى كافة المحافظات؛ حيث تم البدء فى ست مراكز ويتم العمل على بناء عشر مراكز جديدة سيتم بدء العمل بها بحلول ٢٠٢٢.

وفى ختام كلمته؛ دعا الدكتور عمرو طلعت الشباب الخريجين الى تعميق المعرفة ومواكبة التطور التكنولوجي واكتساب المهارات الشخصية المطلوبة فى سوق العمل العالمى مثل مهارات العمل الجماعى والفكر الابداعى ومهارات تقبل الثقافات المختلفة.

كما قام الدكتور عمرو طلعت بتكريم الأوائل من الخريجين من مختلف المنح التدريبية للمعهد بمختلف المحافظات.

وقد شهد الحفل استعراض خطة معهد تكنولوجيا المعلومات فى إطار رؤية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتى يعد محور المهارات أحد أهم محاور استراتيجيتها لبناء مصر الرقمية؛ حيث تضمنت خطة المعهد تبنى آليات التعلم المدمج عبر البرامج التدريبية المباشرة والتى تشمل التدريب الاحترافى والتدريب المكثف للخريجين ومعسكرات التدريب الصيفية لطلبة الجامعات، وإتاحة المعرفة والمحتوى عبر منصته للتعلم عن بعد (منصة مهارة تك) WWW.MAHARATECH.GOV.EG والتى تقدم خدمات التوعية المهنية للشباب المصرى، والتدريب فى أحدث الموضوعات من خلال محتوى غنى مقدم من منصات عالمية وآخر من خبراء مصريين من ذوى الخبرة، بالإضافة إلى حزمة من الشراكات مع عدد من الشركات التكنولوجية فى مجالات أمن المعلومات، والبرمجيات مفتوحة المصدر، وتوكيد الجودة والاختبارات، والحوسبة السحابية وغيرها من التخصصات ذات الطلب المتسارع.

كما تضمنت خطة معهد تكنولوجيا المعلومات إطلاق مبادرة جديدة تستهدف إنشاء قاعدة من المدربين المعتمدين (Tech Ambassadors) فى التخصصات ذات الطلب المتسارع والحديث لخدمة التوسعات الجغرافية التى يساهم بها المعهد من خلال تواجده فى مراكز إبداع مصر الرقمية (كريتيفا).

كما تناول الحفل الشراكات الجديدة التى عقدها المعهد مع عدد من كبرى الشركات العالمية هذا العام لدعم أكاديمياته التخصصية ومنها الشراكة مع شركة أبل العالمية (Apple) فيما يخص أكاديمية المعهد فى (App Development)  بأفرعها المختلفة؛ حيث أشادت الشركة العالمية باعتماد المعهد كأول مركز تدريبى معتمد لها على مستوى أفريقيا، والذى يعد نتيجة طبيعية لمجهودات أكاديمية المعهد فى اعداد أكتر من 500 متخصص فى تقنيات IOS الخاصة بالشركة والذين يمثلوا قاعدة غنية يمكن البناء عليها لتوفير العديد من المدربين الخبراء فى هذا المجال، وذلك بالإضافة إلى المدربين المعتمدين بالمعهد والبيئة التدريبية التى تم اعتمادها من الشركة داخل الأكاديمية التابعة للمعهد والتى من المخطط نشرها فى أفرعه داخل مراكز كريتيفا.

كما تم الإشارة الى الشراكة مع شركة رد هات العالمية (RedHat) فى مجال البرمجيات مفتوحة المصدر وتقنياتها التى يتبناها المعهد فى كافة أكاديمياته مثل تحليل البيانات وتطوير البرمجيات واختبار الأنظمة؛ حيث حصل أكثر من 60 متدرب على شهادات الشركة المعتمدة فى وقت وجيز منذ بداية التعاون هذا العام إلى جانب إتاحة المحتوى التعليمى الخاص بالشركة على المنصة الإلكترونية للمعهد، بالإضافة الى عقد شراكة مع الكلية الفرنسية للحاسوب (إيبيتا)  لتصميم وتنفيذ برنامج تدريبى مشترك فى مجال الذكاء الاصطناعى تبلغ مدته 9 أشهر ويضم حالياً 420 طالباً.

كما تم إلقاء الضوء على أكاديمية المعهد المتخصصة فى أمن المعلومات  والتى قدمت خدماتها التدريبية المئات من المتخصصين فى تخصصات SOC و Pentesting والبنية الأساسية والأدلة الرقمية والبرمجيات الخبيثة، كما أبرمت العديد من الشراكات مع الشركات العالمية المتخصصة فى سوق العمل فى العامين الأخيرين، والتى من بينها شركة Fortinet ؛ حيث أشار المهندس خالد فوزى مدير شركة Fortinet   بمصر إلى أهم ما تم إنجازه من خلال التعاون المشترك مع المعهد فى فترة وجيزة من إتاحة للمحتوى التعليمى الخاص بالشركة على منصة المعهد للتعلم الإلكتروني.

كما تضمن الحفل عرض لنماذج من أعمال مئات الخريجين بالمعهد والتى كان من بينها بعض أعمال خريجى أكاديمية التصميم والفنون الرقمية، وأكاديمية الألعاب الإلكترونية وذلك لتوضيح مدى تواجدهم وتأثيرهم فى شركات القطاع الخاص التى يعملون بها تحت أحدث المسميات المهنية مثل VFX Compositor   وGame Developer  و Game Artist و XR Developer، وكان من بين هذه الأعمال ما تم عرضه من إسهامات خريجى المعهد فى الأعمال الفنية  المقدمة فى وسائل الإعلام المصرى والعالمى هذا العام وذلك من خلال فيلم قصير قدمه ممثلون من شركات Studio 1336 وMercury Visual Solutions  الأمريكيتين. كما تمت الإشارة إلى نسب تشغيل خريجى المعهد المرتفعة فى الشركات التى يعمل بها الخريجون وكذا الشراكات الداعمة لتلك التخصصات الجديدة.

وبالإضافة إلى المؤشر الرئيسى الذى يعتمد عليه المعهد من حيث نسب تشغيل خريجيه؛ فقد تمت الإشارة خلال الحفل إلى استحداث مؤشر حصاد جديد انتهجه المعهد وهو مؤشر العمل الحر والذى تم اعتباره مؤشراً أساسياً فى كل المنح المقدمة والذى يشجع المتدرب للحصول على مشروع من أحد منصات العمل الحر من أحد العملاء فى اى مكان بالعالم بما يعود عليه بمردود مادى وخبرة عالمية وذلك بمساعدة المدربين من طاقم عمل المعهد والخريجين السابقين. وفى هذا السياق فقد كان الحصاد والعوائد التى ساهم فى الحصول عليها أكثر من 90% من الخريجين لأنفسهم من كافة المحافظات حافزا للمعهد لوضع مؤشر أكبر للعام القادم، وقد ألقى الحفل الضوء على عدد من هؤلاء الخريجين من كليات الحاسبات والمعلومات والفنون التطبيقية والعلوم والتجارة والألسن ومن محافظات القاهرة والمنصورة والمنيا وأسيوط وكذلك على منهجية المعهد فى رعاية هؤلاء الشباب وتعظيم الناتج فى السنوات القادمة.

وفى كلمتها أشارت الدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات إلى أن ما قام به المعهد هذا العام من إنجاز وما حققه من نتائج تم عرضها فى الحفل هو انعكاس لتراكم عمل مؤسسة وخبرة فرق عمل متكاملة يعملون لتحقيق هدف ورسالة قبل أن تكون مهنة، ومنهجية عمل تدرك تحديات التطور المتسارع وتتبناه وتعيشه على مستوى انتقاء الشراكات المرتبطة بتحقيق أثر حقيقى لتطوير البرامج والمحتوى وتبنى آليات تعلم للإتاحة ولمواكبة مهارات وتوقعات أجيال جديدة قادمة؛ موضحة أن دعم الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورؤيته لدور المهارات الشابة فى هذه الصناعة لعب دور صمام أمان لاستمرار رسالة المعهد ودافع ومحفز للتطوير والوصول لمزيد من المستفيدين وإتاحة أعداد أكبر من المنح للعام التدريبى القادم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض