البنك الدولي: «جورجيفا» ضغطت لرفع تقييم الصين في تقرير ممارسة الأعمال

كشف البنك الدولي، أن القائمين على تقريره السنوي الخاص بـ”ممارسة أنشطة الأعمال” تعرضوا لضغوط من جانب مسؤولين سابقين منهم مديرة صندوق النقد الحالية “كريستالينا جورجيفا”.
وذكر البنك الدولي في تقرير: “يبدو أن التغييرات التي طرأت على بيانات الصين في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال عام 2018 كانت نتاج نوعين مختلفين من الضغوط التي تمارسها قيادة البنك على فريق تقرير ممارسة الأعمال”.
وأشار البنك إلى الضغط الذي مارسه الرئيس التنفيذي “جورجيفا” ومستشارها “دجانكوف” لإجراء تغييرات محددة على نقاط البيانات الصينية في محاولة لزيادة تصنيفها بالتزامن مع  لعب الدولة دورًا رئيسياً في رأس مال البنك.
وكانت “جورجيفا” عملت كمديرة تنفيذية للبنك الدولي قبل أن تنتقل لرئاسة صندوق النقد الدولي.
وعلى الجانب الآخر، قالت “جورجيفا” في بيان: “لا أتفق بشكل أساسي مع نتائج وتفسيرات التحقيق في مخالفات البيانات من حيث صلتها بدوري في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال الصادر عن البنك الدولي لعام 2018”.
وأوقفت إدارة البنك الدولي مؤقتًا تقرير ممارسة أنشطة الأعمال، مشيرة إلى أنها تعمل على نهج جديد لتقييم مناخ الأعمال والاستثمار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض