ديلي ميل: ماركس أند سبنسر قد تغلق متاجرها في فرنسا فى خطوة لتقليص نشاطها

ذكرت صحيفة ديلي ميل ، أن  مجموعة ماركس أند سبنسر «Marks & Spencer Group Plc» قد تقلص أعمالها الفرنسية بعد أن أثرت ضوابط الحدود الأوروبية على الإمدادات إلى متاجرها في باريس ، دون أن تذكر الصحيفة مصادر المعلومات، وفقا لوكالة بلومبرج.

من المتوقع أن يغلق بائع التجزئة البريطاني المتاجر وقد يتوقف عن بيع بعض منتجاته الشعبية في فرنسا،  وذكرت ديلي ميل فى تقريرها أنه قد يتم الإعلان عن ذلك في الأسابيع القليلة المقبلة.

ومن غير الواضح  كم من متاجرها العشرين التي سيتم إغلاقها ، ويعتمد القرار النهائي جزئياً على التزام شريكيها الفرنسيين اللذين يملكان حق الامتياز.

ورفضت ماركس أند سبنسر التعليق للصحيفة بشأن إغلاق المتاجر. قال متحدث باسم الشركة في وقت سابق: «نحن ندير شركة امتياز في فرنسا ونجري مراجعة للنموذج مع شركائنا».

وقالت الصحيفة، أن الانسحاب القسري سيكون  بمثابة ضربة لماركس آند سبنسر ، التي أعادت إطلاق أعمالها الفرنسية إلى حد كبير قبل عقد من الزمان تقريبًا.

في وقت سابق من هذا العام ، قامت ماركس أند سبنسر بإصلاح عملياتها في التشيك ، وإزالة جميع الأطعمة الطازجة والمبردة من المتاجر واستبدالها بنطاقات موسعة من المنتجات ذات العمر الافتراضي الطويل من أجل سد الثغرات.

وأشار التقرير إى أنه من المحتمل أن تحذو أي متاجر فرنسية متبقية حذوها بعد تأخيرات طويلة على الحدود تعني وصول الطعام بعد تاريخ بيعه أو إعادته إلى المستودعات البريطانية.

وفى هذا السياق قال المتحدث باسم  المجموعة: «في ضوء الترتيبات الجمركية الجديدة ، نتخذ خطوات حاسمة لإعادة تشكيل عملياتنا الأوروبية وقمنا بالفعل بإجراء تغييرات على صادرات المواد الغذائية إلى جمهورية التشيك».

ويجدر الإشارة إلى أن التأخيرات الناجمة عن الأزمة الأخيرة بين الاتحاد الأوروبى وبريطانيا، قد أثرت على وصول المواد الغذائية إلى بريطانيا من القارة والشحنات التي يتم شحنها إلى أيرلندا الشمالية. كما أدى الاضطراب إلى ترك فجوات على أرفف المتاجر هناك.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض