«المصريين الأفارقة» تنظم زيارة لمجمع الإصدارات المؤمنة بالعاصمة الإدارية

نظمت جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة،  وفدا لزيارة  مجمع الاصدارات المؤمنة والذكية – بالعاصمة الادارية.

ضم الوفد د. يسري الشرقاوي رئيس مجلس ادارة الجمعية وبصحبته  المهندس مصطفي الامير الامين العام للجمعية و د خالد دربالة رئيس لجنة تقنية المعلومات والتحول الرقمي بالجمعية ومهندس حسين الغزاوي رئيس لجنة الطاقة ومهندس عبدالرحمن سليمان رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومهندس محمد الفولي رئيس لجنة الصناعة وعضوية بعض الاعضاء البارزين في نشاط الجمعية .

كان في استقبال الوفد اللواء سامح العكاري الرئيس التنفيذي للمجمع واللواء خالد صلاح نائب الرئيس التنفيذي واللواء هيثم قدري مدير تطوير الاعمال للمجمع

ويعد المجمع واحداً من اهم المشروعات الكبرى التي انجزتها مصر لإحداث نقلة نوعية متفردة تمتلك فيها لأول مرة مصر التقنية والملكية الفكرية والخطوات التصنيعية لكافة المستندات الرسمية للأفراد الطبيعيين بحالتهم المدنية والاجتماعية أو المالية منذ الميلاد حتي الوفاة مع ادخال النظام البيومتري والبيانات البيومترية والنظام المركزي للتتبع والتحكم الالي ومعالجة البيانات وتدقيقها وتحديثها بأحدث الانظمة الذكية واحدث التطبيقات .

وقال، إن اللقاء شهد جولة ميدانية للتعرف علي كل مدخلات الانتاج المصري 100% وكافة المخرجات سواء لأوراق البنكنوت والاصدارات والمستندات التي تحتوي علي تكنولوجيا مصرية 100% لتأمين الورقة ، وكذا علامات الهولوجرام المتقدمة لمقاومة كافة جرائم التزوير والتزييف للمستندات مع وحدات طباعة كروت السداد وانظمة التحكم والمراقبة فيها وكيف يمكن ان يساهم ذلك في توفير اموال عامة مهدرة وتقليل الفساد وبناء دولة عصرية

وذكر إن ما نراه حاليا علي أرض مصر من تكنولوجيا نمتلكها بالكامل لمصر وللقارة  كنا ننبهر بها في جولاتنا حول العالم واننا  حضرنا كمجتمع مال واعمال  مؤمنين بتوجيهات الرئيس وارادة مصر لدور منظمات الاعمال والمجتمع المدني  لعام 2022 وهذا ما ذكرته القيادة السياسية في مؤتمر استراتيجية حقوق الانسان بالأمس القريب.

وأوضح حرص الجمعية على دعم كل ما نراه، الامر الذي يعد لنا بمثابة تحقيق الحُلم علي ارض مصر في السنوات الاخيرة في عصر لم ننعم ولم نحلم بما نلمسه متحقق بالفعل وبالواقع وهذا يضع علي عاتقنا عبء كبير كمجتمع اعمال بان ننقل ونساعد في نقل كل ما نراه الي الدول الافريقية سواء لتقديم حلول متكاملة للحكومات الافريقية او للمشاريع الكبرى الشبه حكومية او للقطاع الخاص مؤسسات وافراد ،

وأضاف الشرقاوي ان ما انتجته مصر يجعلنا فخورين بالجمهورية الجديدة وما تمتلكه من ملكية فكرية خاصة في تطوير التكنولوجيا وبراءات اختراع في هذا المجال وفق متطلبات الامن والسلامة وصحة البيانات وقواعد وأسس منظمة ( الاكوا) ، بل وتفوقت مصر علي كل هذه المتطلبات بإضافة عناصر امان اخري تعد ملكية فكرية لأول مره علي ارض مصر وافريقيا واسيا بل والعالم  كله فيما يتعلق  تحديدا بإنتاج جواز السفر المؤمن وكذا البطاقات الثبوتية

واشاد  بفريق العمل المتدرب علي اعلي مستوي والذي يحمل الخبرات المتعددة  ويعمل بروح الفريق ويجمع بين ابناء مصر الوطنين في القيادة والادارة وسوعد مصرية شابة من الجنسين لم يتخطوا الثلاثين عاما وخريجي جامعات حكومية بين علوم وهندسة ونظم معلومات شيء يدعوا للفخر ويبعث الامل في المستقبل الباهر، الذي سيعود بالنفع الاقتصادي علي مصرنا الحبيبة.

وذكر أنه سوف يوفر علي مصر ما يقرب من 300 مليون دولار سنويا قيمة استيراد اوراق بنكنوت سنويا بالاضافة الي مثلهم من اصدارات اخري بل بالعكس سيتم تنمية موارد وعائد المجمع وسوف نساهم كمجتمع مدني في ادخال هذا العمل الجبار لقارة افريقيا التي تحتاج هذه التقنيات المتطورة وسوف يضاعف صادرتنا وتعاملاتنا مع الجانب الافريقي

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض