الثلاثاء المقبل.. نهاية فترة تعديل عملة التداول على سهم القابضة المصرية الكويتية

تنتهي المدة المحددة لمساهمي الشركة القابضة المصرية الكويتية لتعديل عملة التداول على أسهمهم بالبورصة المصرية من الدولار الأمريكي إلى الجنيه المصري، الثلاثاء القادم.

وفي يونيو الماضي، فتحت الشركة تلقي طلبات تعديل عملة التداول على أسهمها من الدولار الأمريكي إلى الجنيه المصري للمساهمين المدرجة أسهمهم بالبورصة المصرية والراغبين في ذلك لمدة ثلاثة أشهر تنتهي في 14 سبتمبر  2021.

ويتم تداول سهم الشركة القابضة المصرية الكويتية فى البورصة المصرية بالدولار الأمريكي ، وهذا الإجراء سوف يسمح لمن يرغب من المساهمين في تعديل عملة التداول على أسهمه من الدولار إلى الجنيه المصري.

وتهدف الشركة من هذه الخطوة لتنشيط حركة التداول والسيولة على سهمها بالبورصة المصرية وزيادة قاعدة المساهمين، بحسب بيان الشركة.  وأضافت الشركة في بيانها، أن المساهمين الذين قاموا بتعديل عملة التداول من الدولار إلى الجنيه، فإنه سوف يتم صرف توزيعات الأرباح النقدية الخاصة بهم بعملة الدولار الأمريكي وفقاً لقرار الجمعية العامة بخصوص هذا الشأن.

ويعتبر تغيير عملة التداول قرار اختيارى لمساهي الشركة بالبورصة المصرية ولا ينطبق على الأسهم المدرجة ببورصة الكويت، وسيتم تجميد التعامل على الأسهم المحولة عملتها بداية من يوم 15 سبتمبر الجاري حتى صدور قرار لجنة القيد بالبورصة المصرية.

ولا يوجد حد أدني أو اقصى لعدد الأسهم المراد تعديل عملة التداول الخاصة بها، ويحق للمساهم تحويل جزء من الأسهم المملوكة له بحيث يحتفظ بجزء من الأسهم بالدولار والجزء الآخر بالجنيه المصري.

وأوضحت الشركة أن الأسهم التى تم تقديم طلبات تعديل عملة التداول الخاصة بها إلى الجنيه لن يسمح بالتعامل عليها بالدولار بعد غلق باب التحويل، بعد انتهاء يوم عمل الثلاثاء 14 سبتمبر 2021.

ولن يترتب على تغيير عملة التداول، تغيير عملة القيد بالقوائم المالية المستقلة أو المجمعة للشركة، وكافة الأسهم سواء المتداولة بالدولار أو الجنيه المصرى لها نفس حقوق التصويت.

وذكرت القابضة المصرية الكويتية، أنه يقتصر التعامل بالجنية المصرى على الاسهم التي أبدى المساهمين رغبتهم في تعديل  عملة التداول الخاصة بها من الدولار إلى الجنيه، وسيتم استمرار التعامل على سهم الشركة بالدولار للمساهمين الذين لم يتقدموا بطلبات التحويل.

ولا يترتب على عملية التغيير أي التزامات قانونية إضافية على المساهمين الذين قاموا بتعديل عملة التداول الخاصة بأسهمهم، بحسب بيان الشركة.

وتتمثل عملية تعديل عملة التداول في تقدم مساهمي الشركة المصرية الكويتية الراغبين في تعديل عملة التداول على أسهمهم من الدولار الأمريكي إلى الجنيه المصري بطلبات التحويل لأمناء الحفظ المتعاقدين معهم وفقاً للنموذج المودع لدى أمين الحفظ موضحاً به اسم المساهم، والكود الموحد، وأمين الحفظ، وعدد الأسهم المراد تحويلها من الدولار إلى الجنيه، وإقرار بالعلم بأن الكمية التي سيتم تحويل عملة التعامل للجنيه لن يمكن إعادتها التعامل عليها بالدولار مرة أخرى.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض