أرامكس تؤكد أنها تجري محادثات لشراء «إم.إن.جي كارجو» التركية للتوصيل

أعلنت شركة أرامكس –  شركة شحن مدرجة في دبي ، مملوكة جزئياً لمستثمر أبوظبي الحكومي – اليوم الأحد ، إنها تجري محادثات لشراء شركة إم.إن.جي كارجو «MNG Kargo» التركية للتوصيل، وفقا لوكالة رويترز.

وقالت في تسجيل بالبورصة ، مؤكدة قصة لرويترز الأسبوع الماضي: «نود أن نؤكد للسوق والمساهمين أن الشركة دخلت مؤخرًا في مناقشات مع مساهمي إم.إن.جي كارجو من أجل استحواذ محتمل».

وفي تقرير لوكالة رويترز قال أحد المصادر المطلعة على الأمر، إن الصفقة المحتملة قد تصل قيمتها إلى 500 مليون دولار. وقالت أرامكس إن المناقشات في البورصة لا تزال في مراحلها الأولى.

الجدير بالذكر، أن ذلك يأتي في الوقت الذي تظهر فيه العلاقات بين الخصمين الإقليميين ، الإمارات العربية المتحدة وتركيا ، بوادر تحسن.

كانت أرامكس ، التي اشترت فيها ADQ حصة 22.25٪ العام الماضي ،قد أعلنت الأسبوع الماضى أنها قسمت أعمالها الأساسية لتحقيق النمو في صناعة النقل والخدمات اللوجستية بعد جائحة كورونا «كوفيد-19».

وكجزء من التعديل الوزاري ، فقد أنشأت هيكلًا إقليميًا جديدًا وعينت مسؤولًا رئيسيًا للاستراتيجية لرئاسة خطط التوسع والاندماج والاستحواذ الدولية.

تأسست شركة إم.إن.جي كارجو في عام 2003 ، وهي واحدة من الشركات الرائدة في خدمات البريد السريع في تركيا ، وهي مملوكة لشركة الأسهم الخاصة Turkven وعائلة Sancak منذ عام 2017. وتمتلك الشركة أكثر من 850 فرعًا وأكثر من 11000 موظف.

الججدير بالذكر، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد أجرى الشهر الماضي محادثات مع مستشار الأمن القومي الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان ، شملت التعاون الاقتصادي والاستثمارات الإماراتية في تركيا.

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة أبو ظبي العالمية القابضة (IHCAD) ، والتي يرأسها طحنون ، إنها تسعى للحصول على فرص استثمارية في تركيا ، حسبما قال الرئيس التنفيذي للشركة لرويترز الشهر الماضي.

وبينما تتعمق الخلافات السياسية بين البلدين ، تحركت أنقرة لتخفيف التوترات مع العديد من القوى العربية بشأن الصراع في ليبيا والخلافات الخليجية الداخلية والمطالبات المتنافسة بمياه شرق البحر المتوسط.

وقال مسؤول إماراتي لرويترز هذا الشهر إن الدولة الخليجية مهتمة بتعزيز العلاقات مشيرا إلى فرص التجارة والاستثمار في مجالات النقل والصحة والطاقة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض