«ريبورتاج إيجيبت» تستهدف 1.5 مليار جنيه مبيعات تعاقدية بمشروع «مونتي نابوليوني» بنهاية 2021

اعلنت شركة “ريبورتاج العقارية” إحدى الشركات الإماراتية العاملة بالسوق المصرى عن إطلاق مشروع “مونتي نابوليوني” ضمن مدينة “مستقبل سيتي”، بإجمالي استثمارات متوقعة تبلغ 12 مليار جنيه، وذلك بالشراكة مع شركة الأهلي صبور”.

قال حنا كرم، المدير الإقليمي لشركة ريبورتاج الإماراتية بمصر، إن المشروع يقع على مساحة 111 فدانا ضمن “مستقبل سيتي”، وتم البدء في تنفيذه حيث تقوم شركة TIJ للمقاولات وهي إحدى الشركات المملوكة لشركة ريبورتاج الأم- بأعمال التنفيذ، وهو ما يدعم مصداقية الشركة لدى عملائها.

وكشف خلال المؤتمر الذي عقدته الشركة اليوم، عن أبرز ملامح خطة الشركة للاستثمار بالسوق العقاري المصري، وذلك بتدشين أكثر من 5 مشروعات خلال الـ10 سنوات المقبلة، في مناطق العين السخنة والساحل الشمالي والعاصمة الإدارية الجديدة قيد الدراسة، كما تتطلع الشركة لمزيد من الاتفاقيات بالسوق المصري، موضحا أن الاستثمار بالعاصمة الإدارية يأتي ضمن الخريطة الاستثمارية للشركة.

ونوه أن الشركة تنفذ مشروعاتها بالتمويل الذاتي، وتتطلع للتعاون المثمر في كل مرحلة من مراحل الاستثمار بها مع كل القطاعات الداعمة للقطاع العقاري.
وط

وقال إن هيكل مساهمي الشركة يتضمن عارف الخوري، وإسماعيل الخوري، وقامت الشركة بتنفيذ سابقة أعمال قوية في دولة الإمارات، حيث يبلغ إجمالي استثمارات الشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة حوالي 100 مليار جنيه.

وأكد أن قوة المنافسة بالسوق العقاري المصري تفيد السوق بالكامل وتعزز قدرات الشركات العقارية نحو مزيد من الابتكار والإبداع في مشروعاتها وتقديم كل شركة أفضل ما لديها مما يؤدي لوجود سوق قوي، بالإضافة إلى التنافس في تقديم مزايا متعددة تفيد العميل في النهاية.

وأوضح أن التنمية العمرانية الشاملة التي تنفذها مصر حاليا أدت لظهور جيل جديد من المطورين العقاريين وظهور العديد من الشركات، وتعمل الدولة بكل قوتها حاليا لتنظيم هذا السوق الكبير وتنظيم العلاقة بين المطورين والعملاء، وتساهم القرارات والتوجيهات التي تم الإعلان عنها مؤخرا في مزيد من التنظيم لهذا السوق، وعلى رأسها قرار الرئيس السيسي بعدم البدء في بيع أي مشروع قبل تنفيذ 30% منه وذلك للتأكد من جدية الشركات والحفاظ على حقوق العملاء.

ولفت إلى أن مبادرة البنك المركزي بتوفير تمويل عقاري بفائدة 3% لمدة 30 عاما تؤدي لتنشيط السوق العقاري وسد الفجوة بين القدرة الشرائية للعملاء وبين الأسعار، كما تساهم في توفير تمويل للشركات العقارية والسماح لها بإعادة استثمار أموالها في مشروعات جديدة، وحل مشكلة شريحة كبيرة من العملاء بالسوق.

وتابع أحمد ناصر، مدير التسويق بشركة ريبورتاج إيجيبت، أن المشروع يضم وحدات بمساحات تتراوح بين 51 إلي 232 مترا مربعا، لافتا إلى أن العميل المصري أصبح رغم قوة المنافسة قادرا على اختيار المشروع الذي يتناسب مع احتياجاته وقدراته المالية، واختيار المطور الذي يثق في التعامل معه.

وأكد أن الشركة تعتمد على آليات محددة للاستثمار والمنافسة بالسوق العقاري المصري وهي الجودة والثقة مع العملاء والسعر المناسب والموقع المتميز للمشروع، بالإضافة إلى التنفيذ وفقا للجداول الزمنية المحددة للحفاظ على علاقاتها مع العملاء وضمان الحفاظ على السمعة التي اكتسبتها شركة الأهلي صبور في التعامل مع عملائها بالسوق المصري.

وقال إن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بالمشروع بقيمة 1.5 مليار جنيه بنهاية العام الجاري، وحققت منها 350 مليون جنيه منذ انطلاق المشروع وحتى الآن، مشيرا إلى اختيار الشركة لمدينة المستقبل للاستثمار بها نظرا لكونها مدينة ذكية يقوم بتطويرها نخبة من المستثمرين المتميزين، كما أن موقعها المتميز بالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة يعزز فرص الاستثمار بها.

وأكد أن شركة الأهلي صبور واحدة من الشركات المتميزة والرائدة في السوق العقاري المصري، وتم التعاون معها مسبقا في دولة الإمارات بأحد المشروعات، وقررت الشركتان تكرار التجربة الناجحة في مصر بالاستثمار في مشروع جديد.
وتوقع زيادات سعرية بالسوق خلال الفترة المقبلة نظرا لوجود زيادات في بعض مكونات عملية التنفيذ، وكذلك مع استمرار التنمية واكتمالها في العديد من المدن الجديدة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض