تويوتا تخفض توقعاتها بشأن حجم الانتاج بسبب تفشي كورونا

خفضت شركة تويوتا موتور اليابانية للسيارات توقعاتها بشأن حجم الانتاج للعام المالي حتى شهر مارس المقبل، من 9.3 إلى 9 مليون وحدة، وأرجعت أسباب هذا التراجع إلى تفشي فيروس كورونا في جنوب شرق أسيا.

وعدلت تويوتا، وهي أكبر شركة لإنتاج السيارات في العالم، وتيرة عمليات الإنتاج بالنسبة للشهر الجاري، وتقوم حاليا بمراجعة خططها لشهر أكتوبر، ولكنها ذكرت في بيان، أوردته وكالة بلومبرج للأنباء، أنها لا تزال تتمسك بتوقعاتها بالنسبة للأرباح التشغيلية للعام المالي، والتي تبلغ 2.5 تريليون ين (22.7 مليار دولار).

وقالت تويوتا في البيان إن “الأسباب الرئيسية وراء تعديل خطط الإنتاج تتضمن تراجع العمليات لدى العديد من الموردين المحليين بسبب استمرار انتشار فيروس كوفيد 19 في جنوب شرق أسيا، وكذلك تأثير نقص امدادات الرقائق”.

وأضافت الشركة أنه “بالرغم من غموض الآفاق المستقبلية بالنسبة لشهر نوفمبر، لا يزال حجم الطلب الحالي قويا للغاية”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق