مصر وكوريا تدرسان تشكيل مجموعة عمل لتعزيز الشراكة الاقتصادية

قالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، إنه جاري حالياً دراسة تشكيل مجموعة عمل مشتركة مع وزارة التجارة بكوريا الجنوبية لبحث تعزيز الشراكة التجارية والاقتصادية بين البلدين.

وأكدت حرص مصر على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري مع كوريا الجنوبية خاصةً لما ترتبط به البلدان من علاقات استراتيجية ترتكز إلى تاريخ طويل من التعاون في مختلف المجالات وعلى مختلف الأصعدة.

وأشارت جامع إلى حرص الحكومة المصرية على الاستفادة من الخبرات الكورية ونقلها للصناعة المصرية خاصةً في مجال الصناعات التكنولوجية التي تتميز فيها كوريا بخبرات وميزات تنافسية كبيرة.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدتها عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع  هان كوو يو، وزير التجارة بدولة كوريا الجنوبية، لبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، شارك في اللقاء الدكتور أحمد مغاوري، رئيس التمثيل التجاري.

وزيرة الصناعة تطالب نظيرها الكوري بتيسير نفاذ صادرات البرتقال لبلاده

وذكرت إن اللقاء تناول أهمية دفع مسيرة التعاون بين البلدين وإعطاء دفعة كبيرة لحركة التبادل التجاري والتعاون الاستثماري المشترك.

وأضافت جامع أن الحكومة المصرية تتطلع لتعميق التعاون وتبادل الخبرات مع كوريا الجنوبية وإقامة مشروعات تنموية جديدة مع الجانب الكوري، بما يسهم في إحداث طفرة في مستوى العلاقات الاقتصادية المشتركة.

ولفتت  إلى أن المباحثات قد تناولت أيضاً أهمية تيسير نفاذ الصادرات الزراعية المصرية للسوق الكوري (البرتقال) خاصةً في ظل التزام مصر بكافة الاشتراطات والمعايير الصحية الدولية وهو الأمر الذي أكسب الصادرات المصرية رواجاً كبيراً في العديد من الأسواق الخارجية وبصفة خاصة أسواق الاتحاد الأوروبي والصين واليابان.

وزير التجارة الكوري: حريصون على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر

ومن جانبه أوضح هان كوو يو، وزير التجارة بدولة كوريا الجنوبية أن بلاده تحرص كل الحرص على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر باعتبارها شريك اقتصادي رئيسي لكوريا الجنوبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ولفت إلى أن الحكومة الكورية تثق في أداء الاقتصاد المصري والذي حقق معدل نمو اقتصادي بلغ 3.6% خلال عام 2020 برغم تداعيات انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد على المستوى العالمي والتي ساهمت في خفض معدلات النمو في عدد كبير من الدول المتقدمة.

وأشار إلى أن هناك تعاون وتنسيق وثيق بين الشركات الكورية والجانب المصري في العديد من المجالات وبصفة خاصةً المجالات التكنولوجية.

ونوه بالاتفاق الذي وقعته إحدى كبريات الشركات الكورية مع وزارة التعليم المصرية لتصنيع أجهزة الحاسب المتنقلة (التابلت) للطلاب المصريين وكذا إنشاء الجامعة التكنولوجية المصرية الكورية ببني سويف.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض