«المصريين الأفارقة» تبحث مع البنك الأفريقي للتنمية ايجاد حلول تمويلية للقطاع الخاص

قال د.  يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، إن الجمعية تتطلع لايجاد حلول تمويلية من البنك الافريقي للتنمية بالتنسيق مع البنك المركزي المصري علي أن تكون هذه الحلول غير تقليدية ومشجعة في قطاعات الصحة العامة والزراعة والأمن الغذائي والطاقة وتكنولوجيا الاتصالات .

جاء ذلك على هامش اللقاء الذي عقده وفد الجمعية مع  وفد البنك الافريقي للتنمية وذلك بهدف استعراض تجارب متميزة في القطاع الخاص من اعضاء الجمعية والراغبين في التوسع داخل القارة ومؤهلين تماما وكذا بحث سبل تعزيز وتنمية الشراكة و دعم  العمل المتواصل بين الجمعية والبنك في اطار رفع مستويات التنسيق بين الشركاء الاستراتيجين في القارة .

واستعرض رؤية واستراتيجية الجمعية وشركاء القطاع الخاص وتوجه القطاع الخاص نحو القارة الافريقية للدخول في استثمارات مشتركة تخدم دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وكذلك رواد الاعمال في القارة في مجالات تتعلق بالقطاع الزراعي والصناعي علي ارض القارة ، في شكل يحقق توجهات الدولة المصرية نحو العمل الافريقي المشترك في نموذج جديد من الارادة لم تشهده مصر من قبل بهذه الروح ،

وأكد الشرقاوي علي ضرورة تعاون كافة الأطراف لتوفير احتياجاتنا من داخل القارة  وان مصر بحاجه الي محاصيل الذرة الصفراء والزيوت والقطن والارز من ارض القارة فعلينا ان نفكر في كيفية دفع استثمارات القطاع الخاص للعمق الافريقي في قطاعات مرتفعة المخاطر مثل قطاع الزراعة.

وأعرب سولومون كوينور نائب رئيس البنك الأفريقي للتنمية ورئيس المشروعات الصنايعية ومشاريع البنية التحتية للقطاع الخاص علي مستوي القارة عن سعادته عما يراه في مصر من تجربة تنموية.

وأوضح انه يري ضرورة التركيز علي  قطاعات محددة نحقق فيها نجاحات ثم ننطلق بعدها لقطاعات اخري ، وانه بالفعل يمكن ان ننسق مع البنك المركزي المصري لدعم استثمارات القطاع الخاص في العمق الافريقي ،  مؤكدا انه يمكن بالفعل بحث تمويل الزراعات الكبيرة للمحاصيل الزراعية مثل الذرة والقطن والزيوت ويمكن توفيرها لاحتياجات القارة ، لاسيما ان مصر تمتلك الخبرات الفنية والتجربة التنموية التي تؤهل القطاع الخاص فيها للنجاح داخل القارة الافريقية .

وأشار سولومون إلى امكانية التوسع فيما بدأه البنك من تمويل مناطق كبيرة متكاملة  في قطاعات الانتاج الزراعي مثلما تم تمويله في توجو والجابون ، وهذه مناطق انتاج زراعي صناعي لوجستي خدمي متكامل تدخل فيها تقنية المعلومات ويعمل في داخلها المئات من اصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة .

من جانبها أكدت  ماليني بلومبرج نائب مدير عام البنك لإقليم شمال افريقيا، علي ضرورة عقد لقاءات ثنائية بين البنك ولجان الجمعية للخروج بشكل ممنهج باوراق عمل للمشروعات التي يجب الدخول فيها  مباشرة مع الحلول المثلي لازالة العقبات والمشكلات والتحديات التي كانت تواجه اي مبادرات سابقة حتي نتمكن من احداث نتائج ايجابية فاعلة تحديدا في دعم المشروعات الصغيرة لانها عماد التنمية الحقيقية والاساسية في القارة .

قدم المهندس حازم زايد انجازات شركة كايرو تري ايه في مصر وفي القارة في مجالات الانتاج الزراعي مثل الذرة الصفراء والصويا والقمح وكذلك دور الشركة كلاعب تجاري اساسي وقاري ودولي ، وكذلك القدرة التصنيعية والانتاجية في مجالات اعلاف الماشية والتصنيع الغذائي الامر المصحوب بخبرة داخل القارة الافريقية وهذا يؤهلنا  للدخول في شراكات مع مؤسسات تمويلية في القارة.

استعرض د خالد دربالة رئيس شركة اي سي ام اي قدرة الشركة وقصص نجاحها في مجالات تقنية المعلومات في مشروعات قواعد البيانات والحوكمة الالكترونية والسحابية وتجربة الشركة في القطاعات الحكومية سواء في المنافذ والحدود وكذا تخزين الحاصلات الزراعية والعديد من الحلول الرقمية المتكاملة مستعرضا العديد من الافكار للعمل المشترك  داخل القارة مع البنك الافريقي للتنمية

وعرض المهندس محسن بدوي رئيس شركة فاكسين فالي احد اكبر الكيانات الحديثة في مصر وفي القارة الافريقية وعضو الجمعية تجربة  فاكسين فالي وقدرتها علي انتاج اللقاحات  البيطرية والبشرية  كاحد القلاع المتخصصة في مجال التكنولوجيا الحيوية وامكانية الدخول مع البنك الافريقي للتنمية في عمل مشترك بحلول تمويلية لهذه الانواع المتخصصة من الاستثمارات لتلبية احتياجات القارة .

واتفق الحضور علي تخصيص اجتماعات بين اعضاء الجمعية و فريق البنك بالقاهرة لتفعييل متطلبات القطاع الخاص بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة داخل الدولة ،

وقام  د يسري الشرقاوي رئيس الجمعية ،  بتكريم البنك الافريقي للتنمية وتكريما خاصا سولومون كوينور  علي جهود البنك المبذولة في اطار دعم التعاون مع القطاع الخاص المصري.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض