تراجع قيمة العملات الأجنبية ضمن الاحتياطي النقدي إلى 33.593 مليار دولار بنهاية أغسطس

أعلن البنك المركزي المصري عن تراجع قيمة الذهب المدرج باحتياطي النقد الأجنبي خلال أغسطس 2021 بنحو 29 مليون دولار، ليصل الى نحو 4.239 مليار دولار، مقابل 4.268 مليار دولار بنهاية يوليو.

وكشفت المركزي فى تقرير له عن تراجع قيمة العملات الأجنبية المدرجة في إحتياطي النقد الأجنبي خلال شهر أغسطس 2021 لتصل إلى 33.593 مليار دولار مقابل 36.147 مليار دولار بنهاية يوليو، وارتفع رصيد حقوق السحب الخاصة إلى 2.847 مليار دولار مقابل 201 مليون دولار بنهاية يوليو بارتفاع بقيمة 2.646 مليار جنيه.

2.646 مليار دولار ارتفاعا في حقوق السحب الخاصة 

 

وأعلن البنك المركزي المصري ارتفاع الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية ليسجل 40.672 مليار دولار بنهاية أغسطس 2021، مقابل 40.609 مليار دولار بنهاية يوليو الماضى، بارتفاع قدره 63 مليون دولار.

وكان الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية قد ارتفع ليسجل 40.609 مليار دولار بنهاية يوليو، مقابل 40.584 مليار دولار بنهاية يونيو الماضى، بارتفاع قدره 25 مليون دولار.

ويتكون الاحتياطى الأجنبى لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية، هى الدولار الأمريكى والعملة الأوروبية الموحدة “اليورو”، والجنيه الإسترلينى والين اليابانى واليوان الصينى، وهى نسبة توزع حيازات مصر منها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها فى الأسواق الدولية، وهى تتغير حسب خطة موضوعة من قبل مسؤولى البنك المركزى المصرى.

وتعد الوظيفة الأساسية للاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى، بمكوناته من الذهب والعملات الدولية المختلفة، هى توفير السلع الأساسية وسداد أقساط وفوائد الديون الخارجية، ومواجهة الأزمات الاقتصادية، فى الظروف الاستثنائية، مع تأثر الموارد من القطاعات المدرة للعملة الصعبة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض