«الصناعات الغذائية» تنظم أولى ندوات الدعم الفني لسلسلة القيمة المضافة لمحصول الطماطم في مصر

نظمت غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، سلسلة من ندوات الدعم الفني لأعضائها من منتجي ومصنعي الطماطم في مصر،  حيث بدأت أولى الندوات حول أفضل الممارسات الإيطالية للإنتاج الحقلي للطماطم بغرض التصنيع.

شارك في الندوة  آندريا سونينو رئيس الجمعية الإيطالية للخريجين في مجال الزراعة والمحاضر بجامعتي Rome Tre، و، Mercatorum كما تم عقد ندوتين تم خلالهما مناقشة التحديات التي تواجه صناعة الطماطم في الحفاظ علي متبقيات المبيدات ضمن الحدود الامنة دوليا .

وقال المهندس أشرف الجزايرلي  رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، إن الندوات تأتي في إطار أنشطة الغرفة بالتعاون مع مشروع “التنمية الشاملة والمستدامة لسلسلة القيمة لمحصول الطماطم في مصر” الذي تقوم بتنفيذه منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية – يونيدو، والذي يهدف الي تطوير سلسلة القيمة لمحصول الطماطم في مصر من خلال تعزيز القدرات الفنية للمنتجين وزيادة القيمة المضافة.

واضاف أن تعاون الغرفة مع  منظمة “يونيدو ” ، يأتي ضمن العديد من المشروعات والمبادرات الداعمة لتعزيز الشراكة بين الغرفة ووزارة التجارة والصناعة والشركاء الدوليين والهيئات الحكومية من أجل العمل علي توطين الصناعة المحلية، واستدامة سلسلة القيمة لقطاع التصنيع الغذائي ومنها تعظيم القيمة المضافة من محصول الطماطم في مصر من خلال التصنيع بما يهدف إلي زيادة الاستثمار الصناعي ونمو الصادرات المصرية.

البسيوني:  10% نسبة تصنيع المحاصيل الطازجة.. و مصر خامس دولة منتجة للطماطم

وذكر محمود البسيوني المدير التنفيذي للغرفة، إن مصر تعد خامس دولة منتجة للطماطم في العالم، ومن بين أكبر المنتجين للمحاصيل الطازجة، إلا أن مستوي التصنيع والمعالجة منخفضاً ولا يتعدى نسب التصنيع 10% من إجمالي المحاصيل الطازجة ومن 3-4% من انتاج الطماطم.

ولفت إلي أن تمركز المصانع بعيدا عن الأماكن الأولية للإنتاج من أبرز التحديات اللوجيستية التي تواجه زيادة التصنيع المحلي لمحصول الطماطم.

وأكد البسيوني علي ضرورة التوسع في تصنيع الطماطم في موسم وفرتها وانخفاض أسعارها بما يهدف إلى عدم اللجوء إلى استيراد منتجات الصلصة بكميات كبيرة في أوقات الفواصل بين العروات التي يقل فيها الإنتاج بجانب توافر الطماطم علي مدار العام بأسعار معتدلة للحد من «جنون الطماطم» وبالتالي استقرار أسعارها وإضافة قيمة اقتصادية لها، وتوفير فرص عمل، مشيراً إلي إجمالي استيراد المنتجات المصنعة من الطماطم لمصر بلغت 7.2 مليون دولار في 2050.

واضاف أن عدد أعضاء الغرفة من المصنعين لمنتجات الطماطم يقدر بنحو 199 منشأة، بينما انضم نحو 7 شركات مصنعة الي اللائحة البيضاء بالهيئة القومية لسلامة الغذاء وذلك طبقا لتقرير الغرفة عن قطاع صناعة الطماطم في مصر.

وذكر د. عمر عابدين مدير المشروع، أن الندوات قد تناولت العديد من الموضوعات الهامة كالوضع الحالي لصناعة الطماطم في إيطاليا، وإنتاج محاصيل الطماطم بغرض التصنيع، وأنواع الزراعات التعاقدية والقوانين التي تنظم العلاقة بين المصنعين والمزارعين .

كما تناولت الندوات الآفات التي تصيب محصول الطماطم والمبيدات المستخدمة وطرق المعالجة العضوية ونظام ادارة المبيدات وكذا منظومة تسجيل المبيدات في مصر والخدمات الارشادية المتاحة للمنتجين، والقواعد الملزمة لمتبقيات المبيدات التي تم اعتمادها من قبل الهيئة القومية لسلامة الغذاء وجاري نشرها في الوثائق المصرية .

وعقدت الندوات بحضور د. هند عبد الله مدير المعمل المركزي لمتبقيات المبيدات والدكتور رضا عبد الجليل مدير الادارة الفنية بالغرفة وممثلي شركات القطاع الخاص لعرض أهم التحديات التي تواجه القطاع الخاص فيما يخص منظومة تطبيق المبيدات والتحاليل والنفاذ الي الاسواق والاثر السلبي علي التكاليف الناتجة عن عدم مطابقة المبيدات على الصناعة ومقترح اوجه الدعم الفني المطلوبة

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض