السعودية تخفض أسعار الخام العربى الخفيف إلى آسيا فى أكتوبر

خفضت المملكة العربية السعودية أسعار النفط الخام العربى الخفيف للعملاء الآسيويين في أكتوبر مقارنة بشهر سبتمبر ، على الرغم من ترك الأسعار في شمال غرب أوروبا والولايات المتحدة ثابتة، وفقا لوكالة روترز.

أعلنت شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية ، تخفيض فارق أسعار الخام الخفيف لتسليمه إلى الشرق الأقصى في أكتوبر إلى علاوة قدرها 1.7 دولار للبرميل مقابل متوسط خامات عمان ودبي ، ووفقًا لوثيقة تسعير للشركة كان فارق السعر في سبتمبر علاوة قدرها 3 دولارات للبرميل.

كان من المتوقع أن تخفض الشركة سعر الخام بنحو 60 سنتًا للبرميل، وفقًا لمسح شمل 6 تجّار ومصافي تكرير في آسيا الأسبوع الماضي.

أبقت شركة أرامكو الفارق السعري للخام الخفيف إلى شمال غرب أوروبا دون تغيير ، بخصم 1.7 دولار للبرميل مقابل خام برنت. كما أبقت على فارق أسعار الخام الخفيف للولايات المتحدة دون تغيير بعلاوة 1.35 دولار للبرميل مقابل ASCI.

انخفضت الأسعار بأكثر من دولار واحد للبرميل في جميع الدرجات، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ، بعد اتفاق تحالف أوبك بلس على استمرار زيادة الإنتاج.

ومن المتوقع أن تخفض عدد من الدول المصدّرة للنفط أسعارها الرسمية لشحنات الشهر المقبل، سيرًا على خُطى أرامكو، وفي أعقاب قرارات الاجتماع الأخير للتحالف.

الجدير بالذكر أن  منتجو مجموعة أوبك بلس ، قد قرروا هذا الشهر مواصلة التراجع عن تخفيضات الإمدادات التي طُبّقت العام الماضي لدعم الأسعار مع تراجع الطلب بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأعلن وزراء التحالف التمسك بالاتفاق الذي جرى التوصل إليه في يوليو الماضي، بتخفيف تخفيضات الإمدادات بواقع 400 ألف برميل يوميًا على أساس شهري في المدة ما بين أغسطس وديسمبر.

وتحرّك تحالف أوبك بلس -بقيادة السعودية- بحذر، لإعادة النفط إلى السوق وسط استمرار تفشّي الفيروس الذي يُبطئ التعافي الاقتصادي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض