سلطات الطيران الأمريكية تمنع تحليق طائرة «فيرجن جالاكتيك» الفضائية

وكالات– أعلنت سلطات الطيران الأمريكية منع سفر الطائرة الفضائية التابعة لشركة “فيرجن جالاكتيك” إلا بعد التحقيق حول ما إذا هدد انحراف رحلة 11 يوليو السلامة العامة.

وبدأت إدارة الطيران الأمريكية مراجعة أسباب تحليق “سبيس شيب تو” خارج المنطقة التي حددتها لها خلال رحلتها الفضائية، التي حملت مؤسس الشركة ريتشارد برانسون وآخرين، إلا أن الطائرة هبطت بسلام.

وأعلنت إدارة الطيران الفيدرالية في بيان عبر البريد الإلكتروني أنه: “ليس بإمكان فيرجن جالاكتيك اعادة مركبة سبيس شيب تو للتحليق قبل موافقة إدارة الطيران الفيدرالية على تقرير التحقيق النهائي حول الاختلال، أو توّصلها إلى أن القضايا المتعلقة به لا تؤثر على السلامة العامة”.

وأشارت الشركة إلى إنها تعمل مع إدارة الطيران الفيدرالية على دراسة انحراف الرحلة الذي لم يُعرّض الركاب أو الجمهور للخطر.

وقالت في البيان: “نحن نأخذ هذا الأمر على محمل الجد، ونعالج حالياً أسباب المشكلة، ونقرر كيفية منع حدوثها في الرحلات المستقبلية… عملنا بشكل وثيق مع إدارة الطيران الفيدرالية لدعم المراجعة الشاملة وحل هذه المشكلة في الوقت المناسب”.

وتراجعت أسهم “فيرجن جالاكتيك” بنسبة 2.9% إلى 26.01 دولاراً عند إغلاق نيويورك نتيجة لخبر إدارة الطيران الفيدرالية.

وكانت “فيرجن جالاكتيك” تخطط لرحلتها الفضائية المقبلة في وقت لاحق هذا الشهر أو أوائل أكتوبر،.

ولفتت الشركة في بيان سابق الخميس إنه تقرر أن تضم الرحلة البحثية عضوين من سلاح الجو الإيطالي، ومهندس طيران، وموظف في شركة “فيرجن غالاكتيك”.

ورفضت “فيرجن” التعليق على ما إذا كان جدول الرحلة، وهي المهمة البحثية التجارية الأولى للشركة، سيتأثر بقرار إدارة الطيران الفيدرالية.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض