الأسهم الأمريكية تهبط في ختام التعاملات و«داو جونز» يتراجع بعد تقرير الوظائف

وكالات – سيطر الهبوط على مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم الجمعة، بعد تقرير الوظائف الشهري المخيب للآمال في الولايات المتحدة الأمريكية.

وانخفض مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.2% أو 74 نقطة ليغلق عند 35.369 ألف نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية 0.2%.

وتراجع مؤشر “إس اند بي 500” بنسبة هامشية بلغت 0.03% أو نقطة واحدة عند 4535 نقطة، لكنه حقق مكاسب 0.6% في إجمالي الأسبوع الجاري.

وارتفع مؤشر “ناسداك” بنحو 0.2% ما يعادل 32 نقطة ليسجل مستوى قياسيا عند 15.363 ألف نقطة، ومحققا مكاسب أسبوعية 1.6%.

وتعرضت “وول ستريت” لضغوط هبوطية اليوم بعد بيانات أظهرت أن الاقتصاد أضاف خلال أغسطس أقل عدد من الوظائف الجديدة منذ شهر يناير الماضي، ما يثير القلق بشأن وتيرة تعافي سوق العمل في الاقتصاد الأكبر في العالم.

لكن مكاسب أسهم التكنولوجيا الأمريكية قلصت من وتيرة هبوط مؤشرات الأسهم، كما قدمت الدعم اللازم لمؤشر “ناسداك” ليواصل مسيرته القياسية.

ويترقب المستثمرون آفاق السياسة النقدية في الولايات المتحدة، بعد أن اشترط رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” مؤخرًا استمرار تعافي سوق العمل من أجل بدء خفض مشتريات الأصول قبل نهاية العام الجاري.

الرئيس الأمريكي يدعو الكونجرس لتمرير خطط الإنفاق المالي بعد ضعف تقرير الوظائف

وطالب الرئيس الأمريكي “جو بايدن” الكونجرس بتمرير أجندته الاقتصادية بقيمة 4 تريليونات دولار، من أجل تعزيز نمو الوظائف الذي شهد تباطؤًا في الشهر الماضي.

وقال “بايدن” في البيت الأبيض اليوم: “بلدنا بحاجة إلى هذه الاستثمارات، أنا لا أطلب أي شيء سوى إدخال بعض العدالة في النظام”.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة يمكنها أن تعزز اقتصادها من خلال كبح جماح فيروس “كوفيد-19” وتمرير خطتيه الاقتصاديتين.

ويجادل “بايدن” بأن تنفيذ خططه الاقتصادية التحفيزية سيساعد الطبقة الوسطى في البلاد، كما سيجعل البلاد أكثر قوة في مواجهة الطقس السيئ الذي أدى إلى انقطاع الكهرباء في نيو أورلينز مؤخرًا.

وكانت بيانات اقتصادية قد أظهرت أن الاقتصاد الأمريكي أضاف 235 ألف وظيفة في أغسطس الماضي، ما جاء أقل من التوقعات البالغة 720 ألفًا.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض