وزير التعليم العالي يرأس اجتماع المجلس الأعلى للتعليم التكنولوجي

عقد المجلس الأعلى للتعليم التكنولوجي اجتماعًا صباح أمس الثلاثاء برئاسة د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور د. أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، ود. محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، ود. أحمد الحيوي مستشار الوزير للتعليم الفني، وأمين صندوق تطوير التعليم، وذلك بمقر الوزارة.

فى بداية الاجتماع أكد الوزير على المتابعة الدورية للعملية التعليمية بالجامعات التكنولوجية، لضمان استيفاء المخططات المستهدفة لهذه التجربة التعليمية المتميزة، وحل المشكلات التى تقابلها، مشددًا على التعاون مع الجهات الصناعية فى توفير التدريب المناسب للطلاب، وتكييف البرامج الدراسية الجديدة لتلبى احتياجات سوق العمل، والحرص على انفراد كل جامعة بما يميزها من برامج دراسية.

وأشار عبدالغفار إلى أهمية متابعة العمل فى الجامعات التكنولوجية الجاري إنشاؤها، لافتًا إلى الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة للتعليم الفني؛ من أجل العمل على الارتقاء بخريجيه.

وطالب الوزير بتنظيم زيارات لطلاب المدارس الفنية والفئات المستهدفة للدراسة بالجامعات التكنولوجية، والانتهاء من اللوائح التنفيذية والضوابط الخاصة بمعايير قبول الطلاب، وتحديد “مسمى وظيفى” للخريجين بالمرحلتين الأولى والثانية، وتسهيل انتقالهم لسوق العمل، أو استكمال دراستهم، وكذلك متابعة إجراءات تأسيس نقابة للتكنولوجيين، ودراسة التوسعات الإنشائية بالجامعات القائمة، والعمل على زيادة البرامج الدراسية، وزيادة أعداد الطلاب المقبولين.

وافق المجلس على معايير انتقال الطلاب الذين انتهوا من المرحلة الأولى بالجامعات التكنولوجية إلى المرحلة الثانية، وذلك للطلاب الجدد الملتحقين بالجامعات التكنولوجية للعام الدراسي 2021 – 2022 بشرط أن يحصل الطالب في نهاية المرحلة الأولى على مجموع تراكمي ٨٠٪ وألا تزيد نسبة الطلاب المنتقلين عن 40% من إجمالي أعداد الطلاب الناجحين في هذه المرحلة.

ووافق المجلس على تشكيل لجنة لوضع معايير قبول الطلاب الحاصلين على شهادات من مؤسسات تعليمية معتمدة فى مرحلتي الثانوية الفنية والدبلوم فوق المتوسط للقبول بالجامعات التكنولوجية بالمرحلة الأولى “دبلوم مهنى فوق المتوسط” والمرحلة الثانية” بكالوريوس تكنولوجي”.

وخلال الاجتماع تم الاتفاق مع شركة واحات السليكون على الاستفادة من المجمعات التكنولوجية التابعة لوزارة الاتصالات بكل من (برج العرب، السادات، بني سويف، أسيوط) لبدء برنامج تكنولوجيا المعلومات، وبرنامج تكنولوجيا المخلفات الإلكترونية، بالتعاون مع السفارة السويسرية، على أن تتبع “بصفة مؤقتة” مجمعات “برج العرب، والسادات” جامعة الدلتا التكنولوجية، وتتبع مجمعات “بنى سويف، وأسيوط” جامعة بنى سويف التكنولوجية.

واستعرض المجلس الموقف التنفيذى للجامعات التكنولوجية الجديدة الجارى العمل بها، وتشمل جامعات: (بورسعيد، أسيوط، طيبة، برج العرب، 6 أكتوبر، طنطا).

وخلال الاجتماع تم الاتفاق على توقيع بروتوكول تعاون مع اتحاد الصناعات برئاسة المهندس زكى السويدى؛ لعمل شراكة بين الجهات الصناعية والجامعات التكنولوجية، يضمن التعاون المشترك فى وضع المناهج التعليمية، وتوفير التدريب وفرص العمل المتاحة للطلاب.
وأحيط المجلس علمًا بنتائج امتحانات الطلاب للعام الدراسى 2019/2020 بالجامعات التكنولوجية، وكذلك بأعداد الطلاب المتقدمين لاختبارات القدرات من طلاب الثانوية العامة لهذا العام.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض