الملياردير برنارد أرنو يبيع حصته البالغة 5.7٪ فى مجموعة كارفور الفرنسية

باع الملياردير الفرنسي للسلع الفاخرة برنارد أرنو حصته من مجموعة سوبر ماركت كارفور ، وهى متاجر التجزئة الذي استثمر فيه لأول مرة منذ 14 عامًا ، وفقا لوكالة رويترز.

قال مدير الدفاتر سوسيتيه جنرال اليوم الأربعاء، إن أرنو امتلك حصة قدرها 5.7 بالمئة من خلال شركته القابضة «Financière Agache» ، التي جمعت 724 مليون يورو (854 مليون دولار) من خلال بيع أسهم في السوق في عملية بناء دفاتر متسارعة.

انخفضت أسهم كارفور بما يزيد قليلاً عن 5٪ في التعاملات المبكرة، وذلك بعد أن تم بيع حصة «Agache» بسعر 16 يورو للسهم ، التى استحوذ أرنو عليها ، جنبًا إلى جنب مع كولوني كابيتال وأكسون كابيتال، على 9.8 ٪ في عام 2007 بمتوسط ​​سعر 47 يورو للسهم.

وأشارت وكالة رويترز أن هذه الخطوة الخاسرة نادرة بالنسبة لأرنولت ، الذي أصبح ثالث أغنى رجل في العالم بعد بناء تكتل فاخر بقيمة 321 مليار يورو.

ويذكر أن كارفور مرت بالعديد من التحولات ، حيث استفاد المساهمون من أعمالها المنفصلة ، بما في ذلك سلسلة DUA للصناعات الكبيرة، وكان برنارد أرنو أحد كبار المساهمين الثلاثة ، إلى جانب عائلة مولان ورجل الأعمال البرازيلي أبيليو دوس سانتوس دينيز.

جددت الشركة في مايو ولاية رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي ألكسندر بومبارد ، الذي قاد خطة تحول تتضمن خفض التكاليف ودفع التجارة الإلكترونية لتعزيز المبيعات والأرباح ، لمدة ثلاث سنوات أخرى.

وقالت مصادر في ذلك الوقت إن أرنو ، أغنى رجل في فرنسا ، كان داعمًا لبومبارد في يناير عندما كان المدير التنفيذي يجري محادثات مع شركة كوش-تار الكندية بشأن صفقة استحواذ، حيث ألغت كوش-تار في النهاية عرضها البالغ 20 مليار دولار لشراء كارفور بعد أن واجه معارضة من الحكومة الفرنسية.

قام بومباردمنذ ذلك الحين بالاستحواذ على Grupo BIG ، التي تقدر قيمتها بحوالي 1.3 مليار دولار ، وأكدت أن كارفور كان قابلاً للتطبيق من تلقاء نفسه.

تركز شركة «Agache» على الاستثمارات في الأزياء والرفاهية ، واستحوذت على حصة في شركة بيركنشتوك لصناعة الصنادل في فبراير. ويذكر أنها كانت قد بدأت بالفعل في بيع جزء من حصتها في كارفور في عام 2020.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض