الأسهم الأمريكية تتراجع في ختام التعاملات لكنها تسجل مكاسب خلال أغسطس

وكالات– تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم الثلاثاء، لكنها واصلت مكاسبها الشهرية مع استمرار السياسة النقدية التيسيرية والتعافي الاقتصادي من أزمة وباء كورونا.

وانخفض مؤشر “داو جونز” الصناعي بنحو 0.1% أو 39 نقطة ليسجل 35.360 ألف نقطة، محققًا مكاسب شهرية 1.2%.

وهبط “إس اند بي 500” بنحو 0.1% ما يعادل 6 نقاط ليغلق عند 4522 نقطة، لكنه صعد 2.9% في شهر أغسطس الجاري.

وتراجع مؤشر “ناسداك” بنسبة هامشية بلغت 0.04% أو 6 نقاط ليسجل 15.259 ألف نقطة، لكنه ارتفع 4% تقريبًا في إجمالي تعاملات هذا الشهر.

وتأثرت “وول ستريت” سلبًا اليوم الثلاثاء باستمرار المخاوف المتعلقة بتفشي متغير “دلتا” شديد العدوى من فيروس “كورونا”، ما استدعى تأجيل شركة “جوجل” عودة موظفيها للمكاتب حتى يناير المقبل.

وشهد سهم “زووم فيديو” تراجعًا بنحو 16.7% بعد تباطؤ نمو إيرادات شركة الاجتماعات عن بعد خلال الربع الثاني من العام المالي الجاري.

وينتظر المستثمرون صدور تقرير الوظائف الشهري في الولايات المتحدة يوم الجمعة المقبل، لرصد مدى تحسن سوق العمل وآثاره على السياسة النقدية وموعد خفض مشتريات الأصول.

من جانب أخر رتفعت أسعار المنازل في الولايات المتحدة بوتيرة قياسية خلال شهر يونيو الماضي، مع استمرار قوة الطلب وضعف المعروض.

وكشفت بيانات “ستاندرد آند بورز كايس شيلر”، أن أسعار المنازل على الصعيد الوطني ارتفعت بنسبة 18.6% في يونيو الماضي على أساس سنوي، مقابل 16.8% في الشهر السابق له.

ويعتبر هذا الصعود في أسعار المنازل على الصعيد الوطني في الولايات المتحدة هو الأعلى منذ انطلاق المؤشر في عام 1987.

كما ارتفعت أسعار المنازل في 20 مدينة بنحو 19.1% في يونيو الماضي على أساس سنوي، مقابل زيادة 17.1% في مايو السابق له.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض