أسعار النفط تتراجع عند التسوية قبل اجتماع «أوبك بلس» ويسجل خسائر خلال أغسطس

وكالات– شهدت أسعار النفط تراجعا عند تسوية تعاملات اليوم الثلاثاء، مع ترقب اجتماع تحالف “أوبك بلس” وتوقعات تراجع الطلب بعد إعصار “إيدا”.

وانخفض سعر خام نايمكس الأمريكي تسليم أكتوبر بنحو 1% أو 71 سنتًا عند 68.50 دولار للبرميل، ليسجل خسائر شهرية تبلغ 6.4%.

وتشير التوقعات إلى أن منتجي الخام في منطقة خليج المكسيك قد يبدؤون استعادة خدماتهم تدريجيًا بعد اصطدام الإعصار “إيدا” بالسواحل في لويزيانا، وفقًا لوكالة “بلومبرج”.

فيما أفادت تقارير صحفية أن “أوبك+” قد تقرر الإبقاء على سياستها لإنتاج النفط دون تغيير خلال اجتماعها الذي سوف يعقد غدًا الأربعاء.

وشهد سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر أكتوبر انخفاضًا بنسبة 0.6% أو 42 سنتًا ليسجل 72.99  دولار للبرميل عند التسوية، ليسجل هبوطاً 3.2% في إجمالي الشهر الجاري.

واستبق الرئيس الأمريكي جو بايدن الاجتماع المقبل لتحالف “أوبك+” والذي سيعقد غدا الأربعاء، بخطة في سبيل تحقيق مصلحة بلاده،

ويرى “بايدن”، أن أسعار أسعار الوقود المبيعة في السوق المحلية مرتفعة، تضاف إلى ضغوط تضخمية تشهدها مختلف الولايات الأمريكية، بينما تعهد في حملته الانتخابية بتحقيق حياة اجتماعية جيدة للأمريكيين.

إلا أن تحالف “أوبك+” وبحسب مراقبين، اتخذ من الشهر الماضي، قرارا بزيادة إنتاج النفط، سواء خرجت تصريحات بايدن أو ظلت داخل البيت الأبيض.

الاجتماع الأخير لتحالف أوبك بلس

ففي اجتماع التحالف الأخير، اتفقوا على زيادة إمدادات النفط للسوق العالمية بمقدار بمقدار 400 ألف برميل في كل شهر، وصولا إلى تتويج اتفاقية خفض الإنتاج التي بدأت في مايو/أيار الماضي.

وسيكون التتويج في سبتمبر 2022، بحسب ما تحدث به الشهر الماضي، وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، الذي عبر عن أمله بأن يصل خفض الإنتاج إلى صفر برميل في ذلك الشهر

يذكر أن اتفاقية خفض الإنتاج الحالية تنتهي في ديسمبر 2022، بعد أن تم تمديدها الشهر الماضي، بدلا من أبريل 2022.

.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض