وفد روسي يزور موقع مشروع المنطقة الصناعية بالسخنة

زكي: مباحثات لوضع آليات التشغيل وتوقيع العقد التشغيلي للمشروع بنهاية العام

استقبلت اليوم المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وفدا روسيا من ممثلي وزارة الصناعة والتجارة الروسية والمؤسسة التنموية الوطنية وكذلك ممثلي الشركات الروسية الراغبة في الاستثمار بالمنطقة، وذلك بمقر الهيئة الرئيسي بالعين السخنة.

تأتي الزيارة لتفقد موقع المشروع الخاص بالمنطقة الروسية و زيارة بعض الكيانات الصناعية القائمة بالمنطقة الصناعية بالسخنة، وذلك في إطار الزيارة التي تم الاتفاق عليها من قبل الجانبين يوليو الماضي خلال الاجتماعات المكثفة التي عقدت بموسكو بين المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ووزارة الصناعة والتجارة الروسية .

وأشار المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس خلال لقائه مع وفد الجانب الروسي إلى أهمية الاجتماع في مقر الهيئة بالسخنة الذي يعد المركز الرئيسي لخدمات المستثمرين في تأسيس الشركات والتراخيص وخدمات الشباك الواحد وجميع الإجراءات الخاصة بالوزارات المعنية، ليتلقى المستثمر خدمته من مكان واحد.

وقال إن تواجد مشروعات روسية بالعين السخنة هو امتداد لجزء من المساحة الإجمالية للمنطقة الصناعية الروسية التي تبلغ 5 كم في شرق بورسعيد، وذلك بناءً على رغبة الجانب الروسي وبعض الشركات التي ترغب في الاستثمار في العين السخنة، مشيراً إلى أن هذه الزيارة بهدف تحديد الموقع المحدد للشركات الروسية التي ستقيم استثمارات وصناعات متنوعة بالمنطقة.

وأضاف زكي أن الوفد سيزور المنطقة الصناعية للتعرف عليها عن قرب، وتفقد الأراضي المتاحة لتحديد الموقع النهائي في المنطقة، وكذلك الاطلاع على المرافق والخدمات بالمنطقة، وهي فرصة جيدة للشركات الراغبة في العمل في المنطقة بأن ترى بشكل ميداني الوضع الفعلي داخل المنطقة الاقتصادية.

ولفت إلى وجود ما يسمى بالعقد التشغيلي للمنطقة الروسية، من المنتظر التوقيع عليه من الجانبين بعد التوافق على بنوده بنهاية العام الجاري للبدء في تنفيذ المشروع على أرض الواقع

واستعرض زكي المخطط العام للمنطقة الصناعية بالعين السخنة وموقع المشروع الروسي المقترح وكذلك عرض المزايا التي تتمتع بها منطقة العين السخنة من تواجد ميناء السخنة أحد أهم موانئ البحر الأحمر، وكذلك القرب من ميناء الأدبية الذي يقع على المدخل الجنوبي لقناة السويس، فضلاً عن جاهزية المنطقة الصناعية بالبنية التحتية وشبكة المرافق وأيضاً ربطها بمحور 30 يونيو وقربها من العاصمة الإدارية الجديدة وطريق الجلالة وكذلك الربط مع مدن القناة والمدن الجديدة بشبكة طرق وأنفاق مصممة بأحدث المعايير العالمية.

كما عرض  أهم المطورين الصناعيين الذين يعملون داخل السخنة فضلاً عن المشروعات القائمة بالفعل والتوسعات التي تشهدها بعض الكيانات الصناعية، بجانب محطات تحلية مياه البحر التي نفذت مؤخراً والتسهيلات والحوافز التي تقدمها المنطقة الاقتصادية للمستثمرين.

وعقب الاجتماع قام ممثلي الاستثمار وخدمة المستثمرين بالهيئة بعرض تقديمي لممثلي الشركات الروسية التي ترغب بالاستثمار في السخنة، عن الحوافز والمزايا التي تتمتع بها المنطقة والمرافق والبنية التحتية وشبكة الطرق وكذلك الإجابة على استفساراتهم بشأن دراسات الجدوى ومواقع العمل وأعمال التطوير الجارية بالمنطقة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض