رئيس اقتصادية قناة السويس: بدء العمل بالبنية التحتية  للمنطقة الصناعية الروسية مطلع العام المقبل

أعلن المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن الخطوات التنفيذية لبدء عمل المنطقة الروسية داخل المنطقة الاقتصادية سيكون بداية العام المقبل، على أقصى تقدير.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع الوفد الروسي الذي يزور المنطقة،  متمثلا في  ممثلي وزارة الصناعة والتجارة الروسية والمؤسسة التنموية الوطنية وكذلك ممثلي الشركات الروسية الراغبة في الاستثمار بالمنطقة.

وقال إنه سيتم البدء في العمل في البنية التحتية الداخلية للمنطقة، مع بدء بعض المشغلين الذين يبدأون العمل في الأراضي الخاصة بهم.

وأضاف زكي أن الجانب الروسي يستفيد من وجوده داخل المنطقة بأنها أول منطقة صناعية روسيا خارج حدود روسيا، كما أن وجودها حول قناة السويس يمنحها التواجد في منطقة واعدة وقريبة من أهم ممر ملاحي عالمي وموانئ جاهزة، ويتيح التواصل مع الأسواق الإفريقية والإقليمية، وعلى جانب آخر تستفيد المنطقة الاقتصادية من توطين الصناعات وتشغيل العمالة وتشغيل الموانئ بشكل جيد.

الجدير بالذكر أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس قد أعلنت مؤخراً عن عقد لقاءات ثنائية بين الجانبين تمت بموسكو يوليو الماضي، بمشاركة المؤسسة التنموية الوطنية “فيب آر إف” وهي الذراع الاستثماري للحكومة الروسية، والذراع التمويلي والتنفيذي للمنطقة الصناعية الروسية داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

تم الاتفاق على توسيع نطاق المنطقة الصناعية الروسية داخل المنطقة الاقتصادية موزعة بين شرق بورسعيد والعين السخنة، لتبدأ المرحلة الأولى من الاستثمارات الروسية على مساحة 1 مليون متر مربع بشرق بورسعيد و500  ألف متر مربع بالعين السخنة، من إجمالي مساحة 5 كم.

ويبدأ العمل في المنطقة الصناعية الروسية بالعين السخنة مع نهاية العام الجاري بعد توقيع عقد تأسيس شركة إدارة المنطقة الصناعية الروسية، مع جذب مجموعة متنوعة من الصناعات بعضها صناعات خفيفة ومتوسطة وثقيلة متضمنة تصنيع المركبات وصناعات الأسمدة والصناعات الدوائية والمبردات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض