القوي العاملة تُطلق مبادرة اعرف واحمي نفسك بالبحر الاحمر

اختتمت محطة جديدة من محطات مبادرة اعرف واحمي نفسك تحت عنوان العمل الآمن في ظل جائحة كورونا بمديرية القوى العاملة بالبحر الأحمر، تحت رعاية محمد سعفان وزير القوى العاملة، لتوعية المنشآت السياحية على مستوى المحافظة بالسلامة والصحة المهنية، بهدف نشر ثقافة السلامة.

وقال “سعفان” : إن المبادرة تهدف إلى التعرف على مخاطر بيئة العمل، وكيفية السيطرة عليها وكيفية مواجهتها والتعامل مع خطة الطوارئ، فضلا عن القوانين والقرارات الخاصة بالسلامة والصحة المهنية، ودور كل الأطراف المعنية في الوصول إلى بيئة عمل آمنة.

ونوه الوزير في كلمته إلى “أننا لا يمكن أن ننسى أو نتناسى الدور الذي تلعبه السلامة والصحة المهنية في تقليل الحوادث والإصابات وزيادة الإنتاجية والتأثر المباشر لها على الناتج القومي، فلذلك كلنا شركاء في المسئولية من أجل نشر الوعي بكل مكان من أجل خفض معدلات الإصابة والحوادث ذات الخطورة العالية، والتي يتولد عنها أخطار جسيمة”.

وشدد وزير القوى العاملة، على أن الوزارة تعمل جاهدة على نشر هذه الثقافة المهمة بين أوساط المجتمع، كى تتحول إلى سلوك حياتى وواقع معاش لكل فرد فى بيته وبيئة عمله، باعتبار أن السلامة والصحة المهنية ليست مجرد تجهيزات ومعدات والالتزام بتعليمات، بل هى سلوكٌ لكل فرد يحيا به ويتعايش ويتفاعل معه.

وأضاف سعفان، نسعى كي يكون لدى كل مواطن القدر الكافي والوعي اللازم بأهمية السلامة والصحة المهنية فى الحفاظ على رأس المال البشري والمادى، فاهتمامنا يتمثل فى الحفاظ على الإنسان والبنيان، باعتبارهما قُطبى العملية الإنتاجية، لافتًا إلى أن الشعب أقوى مدافع عنها، باعتباره السد المنيع والحصن الحصين للدولة، خاصة أن الحفاظ على الوطن هو مسؤولية الجميع.

وأكد الوزير، أن المبادرات الرئاسية والتي تم اطلاقها وعلى رأسها مبادرة “حياة كريمة”، المشروع الأول على مستوى العالم، وجهت الوزارات والهيئات كافة بتوفير “حياة كريمة” للمواطن كل في مجال عمله، مشيرا إلي أنه من الفئات الأولي بالرعاية فئة العمالة غير المنتظمة والتي تم عمل وثيقة التأمين على الحياة لهم وإطلاقها لرعاية العمالة والصيادين ، مشددا على أهمية الحرص على تجديدها باستمرار في الأوقات المحددة لذلك لتوفير أقصى قدر من الحماية والرعاية لهم ولذويهم.

كما وجه الوزير، بالاهتمام بالمواطن والعامل المصري، ورفع شأنه ومستواه، من كافة النواحي المهنية والاجتماعية والصحية، سواء في قرى المحافظات أو مدنها، واستحداث مبادرات جديدة توفر مزيد من الرعاية له، مؤكدا أن هذا ما نراه على أرض الواقع حاليا في المناطق التي كانت مهمشة من مشروعات مياه شرب وصرف صحي، وكهرباء، وطرق، ومدارس، بما يعيد الحق للمواطن المصري ليحيا حياة كريمة، ذلك العامل الذي لطالما راهنت عليه وعلى قدراته وإمكانياته التي تحدث الفارق في أي مكان عمل وتواجد فيه، والمهتم دائما برفع اسم ورأيك مصر عالية خفاقة ويكتب اسمها في قوائم المجد والتقدم.
وقال الوزير ، إن الجمهورية الجديدة هي طموح وعمل، وتغيير في فكر الشباب على العمل والاجتهاد، ورفع قدرته على تحقيق أحلامه، مشيرا إلي أن الحلم الذي لطالما حلمنا به أصبح حقيقة، وتم توفير مزيد من فرص العمل للشباب في المشروعات القومية في مختلف المهن، والعمل على إزالة العقبات أمامه وحل المشكلات على قدر المستطاع لتحقيق حلمهم وحلم بلدهم مصر.

حضر الندوة مدير المديرية سعيد عبد الراضي مدير المديرية، ومحمد منتصر مدير عام إدارة السلامة والصحة المهنية بوزارة القوي العاملة، ومحمد مدكور باحث بإدارة السلامة بالوزارة، فضلا عن عدد من مفتشي السلامة والصحة المهنية ، ومسؤولي السلامة بفنادق الغردقة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض